• ×

الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

آلناس معادن !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عبدالرب العبيدي
عندما كنا صغار في السن نسمع من ابائنا واجدادنا كلمة "الناس معادن" ولم نكن نفهم معناها أو نستوعبها لأننا أطفال وعندما كبرنا وخضنا التعامل مع الناس استوعبنا هذة الكلمة "الناس معادن" .

روى البخاري ومسلم عن أبي هريره رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "تجدون الناس معادن خيارهم في الجاهلية , خيارهم في الإسلام إذا فقهوا , وتجدون خير الناس في هذا الشأن أشدهم له كراهيه , وتجدون شر الناس ذا وجهين الذي يأتي هولاء بوجه وهولاء بوجه".

وهذا الحديث أصل من أصول الحكمة وقاعده في أسلوب التعامل مع الآخرين كما أنه حكمة ذهبية عليها بريق صادق من نور النبوه وهى كلمات معبره تختزن فيها تجارب أجيال وتكشف في وضوح عن مدى أختلاف الناس وطبائعهم وأخلاقهم.

وفعلاً هذا هو واقعنا اليوم حيث نجد كثير من الناس براقين عن " بعد " وإذا عاملتهم تجد حقيقة أمرهم لهم وجهين ويتهربون من الواقع الذي يواجهون به وعندما تتعامل معهم فعلياً عن "بعد" تجدهم أفضل مما تتخيل ويبنون لك الأحلام ولكن سرعان ما تتحول هذه الأحلام الى سراب وكثير من هذه النوعيات التى نتعامل معها يومياً ولكن الذي يحز في النفس ممن تضحي من أجله أو تقدم له خدمات أو تسانده في أمر ما وتجد في النهاية أنه أصبح براق ومخادع فكيف يكون التعامل معه فيما بعد ؟؟؟.

ولا ننكر أن فيه ناس أغلي من المعادن يتعامل معك بأصل معدنه ولا يتأثر بالأمواج العاتيه ولا يصدأ بظروف الحياة مهما كانت سالبه أو موجبه.

حتى "الصقور" تخدع أصحابها أحياناً وتنسى عشق أصحابها لها لأنهم عاملوها معاملة أنها "صقور" ولا يمكن أن تخدعهم وتهرب من شبكتها الى شبكة غيرها ربما لا تجد من يحضنها !!!.

والمعدن الأصيل يظل أصيل وهذا الذي نعرفه ولكن يبدوا أن هناك معادن (فالصو) مثل الزئبق لايمكن للمراء أن يثق فيها والله المستعان.

ودمتم بخيررررررررر ،،،،


بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
abdarab2005@hotmail.com
أ. عبدالرب العبيدي

 1  0  59496

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    20 محرم 1439 04:48 مساءً احمد محمد سالم المطيري :
    كلام جميل من رجال رائع وحكمه جرب الطيب والأبطال نهنئ صاحب المقال
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:28 مساءً الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017.