• ×

الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

اللهم إني صائم !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . عبدالرب العبيدي
أنا لا أعرف ما الذي أصاب البشر فعلاً ما الذي أصابهم حتى عندما ترد عليهم "السلام" يقول لك أنا صائم !! وإذا اخذتك قدماك ونزلت الشارع شوف العجب العجاب إرتال من السيارات وطوابير من البشر عند المحلات والمطاعم والبسطات في الفترة المسائية الكل يزاحم والكل يضارب للخروج بما يريد .

هؤلاء "الفوالين" من الساعة 2 ظهراً والطوابير ممتدة إلى الشارع العام وشوف المشاحنات والسباب وينسون أنهم صائمين هذا يسب وهذا يخدش بالحياء والسبب "صينية فول" وتميس!!.

وقالت الزميلة "عكاظ" اليوم "أن بعض الطرقات تحولت لحلبات مصارعة ابطالها صائمون تنتهي عادة في مراكز الشرطة وأقسام الطوارئ في المستشفيات مابين جرحي وموقوفين وسجلت الأجهزة المختصة في جدة في الأيام الأربعة الأولى من رمضان 80 حالة شجار سجلت أغلبها في محلات بيع الفول وفي التقاطعات الرئيسية داخل الأحياء حتي اصبحت مشهدا معتادا اذا تعلو أصوات العراك قبل يتدخل أهل الخير" (http://bit.ly/2GKG1yU ) .

وفي المقابل نجد أصحاب السمبوسة والمقليات والسوبيا هي الأخرى لاتقل الطوابير عن الفوالين بشي أن لم تكن أكثر ومافيش إلا " أغلى في الزيت " وبيع والجماعة مايقصرون يشترون رغم التزاحم والعراك اليومي في كافة هذة المحلات والتى لا نعرف كيف ينضجون هذه المأكولات ؟ وماهي الشروط الصحية لهم ؟ إذا تعدت هذة المأكولات إلى البسطات في الشوارع العامة والأحياء بدون ضوابط أو اشتراطات صحية لها وإنما كل ماعليك هو جلب "صاج وأنبوبة غاز" وأبسط في شارع أو حي وسم بالله والناس تجيك لابلدية ولا صحة بيئة ولاشي أعمل مابدالك بمعنى فوضي في فوضى وأصبحت الشوارع تئن من ارتال السيارات حتى المرضى الذين يحتاجون المستشفيات في تلك الفترة كان ألله في عونهم أن يخترقوا هذه الارتال من السيارات إضافة إلى بائعى العربات من المتخلفين في منتصف الشوارع الرئيسية يبيعون بأمان واطمئنان معرقلين الحركة المرورية ولا فية رقابة بلديات الكل رائح مع العجه في مناظر للأسف لاتوجد إلا عندنا وبدون ترتيب لها وكم تمنينا أن يكون هؤلاء أبناء بلدنا حتى يستفيدون لكن للأسف عمالة متخلفة وجدت البساط الأخضر لها مفروش لتعم الفوضى كافة الشوارع والأحياء لبيع الصالح والطالح ونحن مانقصر نشجعهم ونلهف مما لذا وطاب منهم بدون اي اعتبارات للاشتراطات الصحية التى تضمن جودة هذه المأكولات وشي طبيعي طالما البائعين متخلفين فالبتأكيد أن جميع الأمراض في تلك المأكولات التى نشتريها من الشوارع ومغلفة بعوادم السيارات ولكون رمضان شهر خير وبركه حتى الأمراض خير وبركة !!!.

ومن مناظر هذا العام المدهش حتى "البروست" أخذ نصيبه من البشرية ليصفو طوابير من العصر الى قبل أذان المغرب وهذه من الأشياء الجديدة التى نشاهدها إذا حتى وأنت صائم نفسيتك مفتوحة "للدجاج" إذا ماخليتم شيء "للغاليه" في المنزل تعمله فهي إجازة لها في هذا الشهر الكريم .

وكل عام وأنتم بخير ،،،،،،،


بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
abdarab2005@hotmail.com
أ . عبدالرب العبيدي

 0  0  73630

التعليقات ( 0 )