• ×

الأربعاء 5 ربيع الثاني 1440 / 12 ديسمبر 2018

وداعية التمديد .. خٌبثٌ فريد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . عبدالرب العبيدي
لا أدري شخصياً ماهي الأسباب الداعية لبعض المدراء عندما يجلس لأول مره على كرسي الإدارة تجدة كأنه ملك الكون كله أو أنه اصيب بعمى البصر بل والبصيرة فتجدة يعفي هذا ويكلف هذا بدون أن يعرف الأشخاص حتى على حقيقتهم وهذا للأسف عيب بعض المسئولين .

فبعض المسئولين ما أن يتولى المنصب حتى يبدأ في تصفية من كانوا مع من كان قبله بدون هواده ولا مراعاة لمشاعر الآخرين من زملائه الاقدم منه في تلك المنشأة وإنما أعمل مابدالي ويبطش في خلق الله ولايعي من غيبوبة المنصب التي اجتاحته الا بعد أن يعلم أنه ليس هناك "مبشر" لاستمرارة في إدارته التي حاسها وحطم كفاءاتها فنجده يتودد للجميع بالتمديد الجماعي لمسئولي قطاعاته من باب أنا "طيب" ولا تنسوني إذا احتجتكم في أمر فأنتم السند لي بعد أن كان هو السند لهم .

وهذا للأسف حال بعض المسئولين الذين تأتيهم المناصب وهم لم يحلمون بها يوماً فتجدهم يستبدون ويبطشون ويفتتون إداراتهم ويحطمون آمال الكفاءات والخبرات .

والأدهى أن ذلك المسئول يلتف على البطانات التى لاتفيده بقدر ماتضره وتعجل بنهاية رحيله وهذه النماذج تتواجد في بعض الإدارات .

أتمنى من بعض المسئولين أن يفهمو كلمة الدنيا دوارة يوماً لك ويوماً لغيرك ولن تخلد على هذا المنصب وسوف يأتي اليوم الذي تزاح من فوقه ولا يبقى إلا سيرتك فاذا كانت سيرتك طيبه في فن التعامل مع الآخرين فأنت من أصحاب القلوب المحببه ولن ينساك أحد وإن كنت غير ذلك فكأن الله في عونك وأنت لست الأول والأخير من هذه النماذج التى سيطر عليها المنصب وافقدها وعيها وأودى بها في مزبلة التاريخ " أجلكم الله " .

ودمتم على خير ،،،،،،،،،

بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
abdarab2005@hotmail.com
0505629404
أ . عبدالرب العبيدي

 0  0  53169

التعليقات ( 0 )