• ×

الخميس 18 رمضان 1440 / 23 مايو 2019

النرجسية والفوقية صفات مدير اليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . عبدالرب العبيدي
متعود منذ سنوات وفي إجازتي الأسبوعية إن أذهب إلى محلات البلياردو حيث أنني من محبي هذه اللعبة لكن هذه المره شد أنتباهي رجل في السبعين من عمره في أحد تلك المحلات حيث شدني نشاط ذلك الرجل ولفضولي حاولت أقرب منه واتعرف عليه وفعلاً حصل لي ما أردت وتعرفت على الرجل وسألته عدداً من الأسئلة وتطرقت الى حياته العملية أين وكيف ، وبدأ الرجل يسرد لي مشواره العملي ، فقال أنا متقاعد منذ عشر سنوات وعملت في إحدى القطاعات 40 عاماً حتى بلغت الستين وتقاعدت ، وسألته ياعمي أنت أنشط من جيل اليوم ، فضحك وقال يا ولدي لم تكن لدينا هموم مثل همومكم اليوم فقد كنا في راحة بال في بداية حياتنا العملية ولكن في السنوات الأخيرة وقبل تقاعدي الأمور لم تكن جيده.

فقلت له كيف لم تكن جيده؟ قال قبل 35 عاماً كانوا مسئولينا في العمل طيبين ومتعاونين معنا ويشعرون فينا في السراء والضراء وكانت أمورنا طيبه ولله الحمد وكانوا لايحسدونا في اي رزق يأتي الينا بل يساعدونا في الحصول عليه والواحد فينا كان ينام مبكراً ليذهب الى العمل مبكراً وكانت نفسيتنا مفتوحه ولكن في السنوات الخمس الأخيرة قبل تقاعدي ابتلينا ببعض المسئولين الذين لايقدرون مشاعرنا وخدمتنا ، ولكن الحمدلله أننا تقاعدنا وتركنا الهموم لغيرنا وأحمد الله أنني خرجت وأنا في عمر الستين ولم أصب بالضغط والسكري مثل جيلكم اليوم تأتيه الأمراض وهو لإزال في بداية العمر .

وسألته كيف ترى مسئولي اليوم ضحك وقال تبغى الصحيح أنهم مثل لعبة "طاق طاقية ، يخرجون من اللفه الأولى" والبعض إذا اسعده الحظ جلس بالكثير ثلاث سنوات "غصة في حلق موظفيه" الا وجاء غيرهم بينما في جيلنا المسئولين يأخذون سنوات وسنوات ولانسمع بالتغيير الا نادراً لكفاءتهم ، وقال يا ولدي تعرف السبب أن مسئولي الأمس لديهم الإخلاص ولديهم صفاء القلوب ولا يضمرون لك اي حسد أو حقد أو قطع رزق ، وأنت يا ولدي تسمع بالمثل "لو الرزق بيد البشر كان قطعوه" ولكن الأرزاق بيد رب العالمين ، أما مسئوليكم اليوم فإنهم يتصيدون لك كل صغيره وكبيره ويتفاخرون فيما بينهم من الأفضل فذلك إعفاء فلآن وآخر فصل فلآن ، وكأن تلك هي المسئولية المناطه به ، ومضى الرجل يتكلم ويتكلم وأنا صامت عندما تطرق لمسئولي اليوم ولسان حالي يقول ياليت الله يمنح مسئولي اليوم صحة ونشاط ذلك السبعيني يمكن أن تتغير أفكارهم الشارده وعدم تصيد الوارده !!!!!!.

لذلك أعتقد أن السبب هو الإختيار الخاطيء لاولئك المسئولين فمنهم المصاب بداء العظمه ومنهم المتعنصر ومنهم النرجسي ، والقليل جداً من أستحق ماهو فيه من مسئوليه وهو كفؤاً لها ، ولذلك فأولئك المسئولين لايتهنون بالمسئولية فقط "كم سنه" ويشوف له مكان آخر يركز في ظهور موظفيه هنالك خناجر غدره ونبال نرجسيته ، كفانا الله شرهم ومن على شاكلتهم وهم في زمننا هذا كثر .

ودمتم بخيررررررر،،،،،،،،،،،

بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
abdarab2005@hotmail

0505629404
أ . عبدالرب العبيدي

 1  0  50024

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    21 جمادي الأول 1440 12:42 صباحًا متفائل بالطاقيك :
    اسعد الله الشايب

    يعني ٣ سنوات بيطير

    احل قرب الخلاص