• ×

الأربعاء 16 شوال 1440 / 19 يونيو 2019

من المسئول ؟؟؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عبدالرب العبيدي
من المسئول عن ضوابط الإعلان في الصحف وخاصة صحف "الخشاش" وهى التى توزع على ماهب ودب في الأسواق والمنازل وفي الشوارع والأسواق التجارية والمحلات وهي تحمل قنابل موقوته لتدمير الصحة حيث نجد الإعلانات تضرب صفحاتها بدون حسيب ولا رقيب ولا نعرف من هي الجهة التى يمكن الرجوع لها للإبلاغ عن مثل هذة الإعلانات والبعض منها يخدش الحياء فنجد الأدوية الجنسية على أشكالها والوانها ونجد أدوية التخسيس وكذلك الشد والتكبير والتصغير "أخجل أكتب الشطر الثاني منها" ونجد من الغرائب الجهاز الخاص بالرجال وغيرها من الأدوية والمنشطات التى لايوجد لها حتى تصريح أو موافقة من اي جهة رقابية تحت شعار "أتصل نصل" وبأسعار خياليه في بعضها وربما حتى أن انتهاء تاريخ المنتج يتم تزويره طالما ليس عليها رقابة وغير مصرحة من اي جهة حتى يثق المستهلك فيها .

لقد كثرة هذه الإعلانات المضروبة بدون أن تتحرك الجهات الرقابية والتى حتى الآن لا نعرف من هي هل وزارة الصحة أم هيئة الغذاء والدواء أو وزارة الاعلام التى تسمح لتلك الصحف بنشر مثل هذه الإعلانات بدون تصريح من جهة رقابية لترويج منتجات لا يعرف نتائجها واضرارها الصحية على الإنسان الذي يقتنيها في ظل قوة الإعلان لها بأن متعاطيها سوف يصبح من "فحولة الرجال" ونجد للأسف أن المروجين والبائعين لتلك المنتجات المغشوشة لا يوجد مقرات أو أماكن يمكن أن تطلع على تلك المنتجات مثل كيفية التخزين واي بلد صنعت وتاريخ إنتاجها فهم يرفضون أن تعرف عنهم اي شى بل كل ماعليك مجرد أتصال وهم يصلون اليك في الشارع في العمل في المنزل أهم شى أنت لاتعرف شى عنهم وربما لديهم أشياء خلاف المعلن عنها يبيعونها في الخفاء كالمنشطات الجنسية وغيرها طالما أنهم وصلوا اليك سوف يعرضونها لن جميع مندوبيهم هم من المقيمين والمتخلفين .

والسؤال الذي يطرح نفسة ماهي الجهات المختصة التى من المفترض أن تتدخل وتمنع هذا الغثاء من الإعلانات وخاصة المخجلة منها والتى تباع بمجرد إعلان أتصل نصل ؟ أم أن العملية سائبه لكل من لديه منتج مضروب أن يعلن ورزقه يأتيه من الهبل الذين يطمحون الى الفحولة السريعة ولا يعرفون اضرارها الصحية والتى مع الأسف أن نتائج هذة الأدوية تكلف الدولة مليارات الريالات في سبيل أستخدام أدوية لايعرف أصل المنشأه وتاريخ إنتاجها وبدون تصريح لها من جهة مختصة وانا أستغرب طوال هذه السنوات أين الجهات الرقابية عن هذة الإعلانات المخجلة ؟؟؟

بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
abdarab2005@hotmail

0505629404
أ. عبدالرب العبيدي

 0  0  52799

التعليقات ( 0 )