• ×

السبت 11 صفر 1440 / 20 أكتوبر 2018

الفتنة نائمة لعن الله من أيقضها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . سلطان ابو رجيله
إننا اليوم أصبحنا في أمس الحاجة إلى تأكيد وحدة الصف وجمع الكلمة بين المسلمين ,لنستطيع مواجهة التحديات التي تحاصرنا من كل اتجاه لابد ان نقف مع ولاة الأمر ضد كل من يريد ألتفرقه لهذا الدين والوطن .

فاننا اصبحنا نختلف مجرد الاختلاف و نتصارع وهذه هى خصال الجاهلية فى ظلمها و ظلامها . فالكل اصبح يبحث عن غنيمة اى ما تكون و البعد عن مصلحة الوطن و الكذب و الافتراء على الغير بغير وجه حق من اجل غنائم هى زائفة و نسينا قول الله تبارك وتعالى( ( وَاعتَصِمُوا بِحَبلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذكُرُوا نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيكُم إِذْ كُنتُم أَعدَاءً فَأَلَّفَ بَينَ قُلُوبِكُمْ فَأَصبَحتُمْ بِنِعمَتِهِ إِخوَانًا وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُم آيَاتِهِ لَعَلَّكُم تَهتَدُونَ)ال عمرن
و قد حذر الإسلام من الفرقة و أكد على الدعوة إلى الاجتماع و الألفة حتى نكون متحدين .

وتواجهنا تحديات كثيرة هذه الفترة و هذه التحديثات منها اقتصادية --- سياسية --- دينيه ---امنية --- اجتماعية ......؟

فلا بد من الوقوف جنبا إلى جنب في وضع إستراتجية وحدة صف المسلمين لمواجهه تلك التحديات فالكثير يجهل معنا كلمة ( وحدة صف المسلمين )ويستخدمها بغير علم لكي يصبح في مكان ما . وهناك من غرد ببعض الأمور التي لا تخصه ويريد إن يهيج الشارع العام وللأسف لم يقدر نعمة الأمن والأمان التي يعيشها ولم يقدر ثقة ولاة الأمر لها
ولم يعظم الحرمين الشريفين ومكانتها الاسلاميه 000؟

نقول لها (( الفتنه نائمة لعن الله من يقضها ))

وحدة الأمة فرض وواجب، والمسلمون بحاجة إلى التقارب والتفاهم، وهم اليوم بحاجة أكثر إلى ذلك مع هذا الوضع المؤلم، فالأعداء تكالبوا علينا، واستغلوا فينا وصمة التشتت والافتراق، فأصابونا في ديننا وفي علاقاتنا، وألهونا بمسائل هامشية على حساب جوهر الدين والإسلام.

فلابد إن نقف في وجه من يريد العبث بأمن هذا الوطن ولن نسمح لكان من كان ان يلعب بعقول شبابنا فالحمد لله فنحن بالفعل أثبتنا لأنفسنا إننا نستطيع ا ن نقف ضد كل المواجهات فسال الله إن يحمي بلاد الحرمين الشريفين ومن أراد بهذا الدين والوطن كل مكروه إن يرد كيدهم في نحورهم .

همسة كاتب :

1- اتقوا الله! لا تكونوا مفاتيح للشر على الأمة.
2 فلانكون لقمة سائغة سهله للعدو بسبب تحماسات بعض المتشددين من اي طائفة للوقوع في المكيدة.
أ . سلطان ابو رجيله

 3  0  172790

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    6 جمادي الأول 1434 06:21 مساءً مازن البليهد :
    شكرآ للكاتبنا والله يوفقك لما تكتب وبالفعل هذا المقال جا في وقته

    خرج علينا احد المشايخ ويغرد هوه والمنافقين اللي معه وكلا يطبله

    حسبي الله عليكم .
  • #2
    6 جمادي الأول 1434 06:26 مساءً ام فارس :
    الفتنه نائمه لعن الله من ايقضها

    جزاك الله خير يا أخي فانت أبدعت في هذا المقال ولك من الله الأجر والثواب
  • #3
    6 جمادي الأول 1434 06:28 مساءً الخرج :
    الله يوفق كاتبنا ولكن تمنيت ان تضع في مقالك اسم الشيخ الذي غرد

    لكي يعرفه الجميع