• ×

السبت 28 ربيع الأول 1439 / 16 ديسمبر 2017

أمير مكة المكرمة بالإنابة يرعى حفل التنمية الأسرية بمرور 25 عامًا على تأسيسها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - واس 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة، مساء اليوم، حفل جمعية التنمية الأسرية بمكة المكرمة؛ بمناسبة مرور 25 عامًا على تأسيسها، وذلك بالقاعة الكبرى بحي التخصصي بأم القرى.

وفور وصول سموه قام بافتتاح المعرض التعريفي للجمعية، واستمع لشرح مفصل من قبل المشرف العام على الجمعية محمد المدخلي عن محتويات المعرض التي تشتمل على الصور والبيانات التعريفية عن إنجازات الجمعية وخدماتها وأدوارها المجتمعية والخدمية.

ثم بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك شاهد سموه والحضور عرضًا مرئيًّا عن الجمعية وأهدافها ورسالتها.

ثم ألقى عضو الجمعية المهندس عبدالعزيز بن محمد سندي كلمة الجمعية رحب فيها بسموه وشكره على رعايته لهذه المناسبة التي تحتفي فيها الجمعية بمرور ربع قرن على تأسيسها في أم القرى على يد نخبة مباركة من رجالات مكة المكرمة المخلصين رحم الله من توفي منهم ووفق الأحياء لحمل لواء المسؤولية والتقدم بهذه الجمعية نحو الأفضل.

ونوه بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من عناية واهتمام بالعمل الخيري في هذه البلاد المباركة، معبرًا عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على دعمه السخي والمتواصل للجمعيات الخيرية في المملكة؛ مما مكنها ويمكنها من أداء رسالتها على الوجه الأكمل وتحقيق أهدافها المنشودة، مثمنًا دعم واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة لجميع أعمال الجمعية.

وأكد أن هذه الرعاية تعكس أهمية القطاع غير الربحي وبرامجه الاجتماعية، لافتًا الانتباه إلى أن الجمعية وهي تحتفل بمرور 25 عامًا على تأسيسها تجسد بذلك جهود المؤسسين الذين بادروا بإنشاء هذا الكيان، وأيضًا جهود الداعمين والداعمات من رجال وسيدات الأعمال علاوة على ذلك انطلاقة جديدة نحو التحديث والتطوير والتوسع في برامج الجمعية في خدمة المجتمع المكي، مبينًا أن الجمعية استحدثت عددًا من البرامج التي تنفذ من خلالها مبادرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وإثر ذلك شاهد الجميع فيلمًا وثائقيًّا عن نشاطات الجمعية وإنجازاتها خلال عقدين ونصف من الزمان حيث حققت عددًا من المنجزات تمثلت في القروض والمساعدات المالية المقدمة للشباب المقبلين على الزواج حيث بلغت نحو 189 مليون ريال، استفاد منها 33 ألف شاب وفتاة إلى جانب المساعدات العينية التي استفاد منها قرابة 4 آلاف مستفيد، بالإضافة إلى الدورات التأهيلية التي تجاوزت 390 دورة استفاد منها 10 آلاف شاب وفتاة، كما نفذت الجمعية برنامج (دبلوم الإرشاد الأسرية)، وتم من خلاله تدريب 67 متدربًا، موضحًا أن حالات التوفيق والدلالة للراغبين في الزواج من خلال الجمعية بلغت 1270 حالة، فيما تمت طباعة وتوزيع عدد من المطبوعات التثقيفية في المجالات الأسرية إذ بلغت حوالي 283 ألف مطبوعة، وتم استقبال أكثر من 1.012 استشارة أسرية عن طريق الحضور لمقر الجمعية والهاتف، فيما بلغ عدد المستفيدين من التخفيضات في قصور الأفراح والمحلات التجارية 3 آلاف مستفيد.

عقب ذلك دشن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة، الهوية البصرية الجديدة للجمعية باختصار اسمها إلى “رفاء” الذي يدل على الوئام والاتفاق وحسن العشرة.

عقب ذلك ألقى الشيخ سعيد بن مسفر محاضرة توعوية عن الزواج والألفة الأسرية بين الزوجين.

وحضر الحفل عدد من المسؤولين في مكة المكرمة.





بواسطة : محرر
 0  0  7585
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:16 مساءً السبت 28 ربيع الأول 1439 / 16 ديسمبر 2017.