• ×

الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018

*مشروع "فكرة لوطني" وبلدية عنيزة يبدأن بتنفيذ مسار الإيجابية البيئية*

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر _علي المالكي استمراراً للشراكة بين برنامج "فكرة لوطني" وبلدية محافظة عنيزة فقد تم إعداد برامج الإيجابية في محافظة عنيزة مبتدئاً بمسار " الايجابية البيئية " ، وذلك باختيار بلدية المحافظة وحي المنتزه كأول نماذج البرنامج .

حيث التقى المهندس عبدالله بن عبدالعزيز البسام رئيس بلدية محافظة عنيزة في مكتبه المشرف العام على برنامج "فكرة لوطني" الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد وفريق العمل ببرنامج فكرة لوطني وذلك لبحث آلية تطبيق مسار "الإيجابية البيئية" من خلال تطبيق العديد من البنود من أبرزها إدراج تطبيق معايير الحي الإيجابي بحي المنتزه ضمن مهام البلدية خلال العام ١٤٣٩ و تنفيذ مسار "الإيجابية البيئية" حسب الجدول الزمني المتفق عليه والتعاون في تطبيق البرامج الموجهة للقيادين والموظفين في البلدية ، كذلك التعاون في تطبيق برامج الإيجابية المجتمعية التي تستهدف الفرد والأسرة .

ويهتم مسار "الإيجابية البيئية" بعدة معايير والتي يجب توفرها وتحقيقها ليكون الحي ايجابياً منها متطلبات قرب الحي من المراكز التجارية ووجود كافة الخدمات التسويقية داخل الحي ، وضرورة تحقيق جودة في تخطيط الحي مثل مساحات مناسبة لأغراض السكن وتوفر قطع أراضي لأغراض الترفيه والحدائق العامة والمراكز الصحية والمساجد والملاعب والمدارس وخدمة الكهرباء وشبكة مياه نقية وخدمة ألياف بصرية وشبكة صرف صحي ورصف الشوارع وأعمدة للإنارة .

وحددت المعايير اشتراطات مرتبطة بذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وعدد من اللوحات الارشادية ، كما حددت عرض شوارع الحي الايجابي ، وتصاميم المباني ، والكثافة السكانية .


وأشاد المشرف العام على برنامج "فكرة لوطني" الدكتور عبدالعزيز الأحمد بتعاون سعادة رئيس بلدية محافظة عنيزة وزملائه في البلدية مع المشروع ، مشيراً إلى أن هناك تناغم كبير بين الطرفين في تحقيق أهداف البرنامج التي ستنعكس إيجاباً على الخدمات المقدمة للمحافظة وسكانها .

وبين الدكتور الأحمد أن برنامج "فكرة لوطني" هو برنامج تربوي نفسي تطبيقي إعلامي يهدف إلى تنمية الإيجابية ورفع مستواها في منطقة القصيم لدى جميع فئات المجتمع ( الشباب والشابات ، الأسرة ، القطاع الوظيفي ) إضافة للإيجابية البيئية وفق مفاهيم الإيجابية العامة بناء على جدولة زمنية .

موضحاً بأن تطبيق هذه المعايير لتحقيق متطلبات الايجابية "الإدارية والبيئية والوظيفية للمرافق والتجهيزات " ستحقق متطلبات صحية وحماية من الحريق ومتطلبات انشائية ، مثمناً دور الجهات الحكومية المتعاونة مع أمانة منطقة القصيم ووكالة الخدمات بمدينة بريدة وبلدية عنيزة ، حيث شكلت فرقاً لمتابعة تحقيق المعايير للوصول إلى حي إيجابي .

مؤكداً أن البرنامج يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم
حيث وجد اهتماماً ودعماً من سموه ، فانطلاقة البرنامج استبقه توجيه كريم بتشكيل لجنة إشرافية عليا برئاسة سموه ، وعضوية مدراء الإدارات الحكومية بالمنطقة ذات العلاقة بالبرنامج .
بواسطة : م3
 0  0  15022
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:04 صباحًا الأربعاء 7 جمادي الأول 1439 / 24 يناير 2018.