• ×

الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440 / 18 ديسمبر 2018

*فعالية "الحي الإيجابي" ببريدة تحقق أهداف برامج فكرة لوطني*

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر _علي المالكي أقام برنامج "فكرة لوطني" فعالية إرشاد وترشيد في الحي الإيجابي ضمن مخرجات برامج المدرسة الايجابية والمسجد الايجابي والأسرة الايجابية في صناعة الحي الايجابي وفق المعايير المطلوب تحقيقها، وذلك في حي النهضة بمدينة بريدة اشتملت على نظافة وفرز نفايات ، تشجير ، توعية ، طمس الكتابة على الجدران وتوعية بترشيد الاستهلاك للماء والكهرباء بالمدارس والمساجد ، وإطعام بمشاركة الأسر ، ساهم طلاب المدارس، وجماعة عدة مساجد، وآباء الأسر الايجابية وأمهاتهم وأولادهم.

وانطلقت الفعالية التي شارك فيها أمانة القصيم وتعليم القصيم ولجنة التنمية الاجتماعية وفرع وزارة الشئون الاسلامية من مقر لجنة النهضة والريان بمشاركة مجتمعية فاعلة ، كان طلاب المدارس العامل المشترك في تنفيذ أعمال الفعالية ، حيث تم تقسيم المشاركين لفرق متعددة ، و بدأت الفعالية من مدرسة القيروان الثانوية ، حيث شارك الطلاب في نشر لوحات التوعية في المدرسة وكذلك في زرع الأشجار والورود في الأرصفة المحيطة بسور المدرسة .

بينما تناوبت الفرق في تنفيذ أعمال التشجير والنظافة والتوعية في المساجد ومدارس قيس بن عاصم الثانوية وثانوية الخنساء للبنات ومحطات الوقود بالحي ، وسجلت النتائج سرعة التنفيذ ودقة العمل واكتساب المشاركين لقب "الإيجابيون" .

وفي نهاية الفعالية تم تكريم المشاركين وتوزيع الجوائز وتوزيع الوجبات المعدة من أسر الحي للمحتاجين والمارين والمشاركين .

وأشار المشرف العام على البرنامج الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد المنشط الإيجابي بكلمة أكد فيها أن التنمية الاجتماعية لاتتحقق دون تظافر الجهود من مؤسسات وأفراد المجتمع ، مشيراً إلى أن برنامج "فكرة لوطني" يهدف لتعزيز قيم الايجابية التي تحقق تغييرا مجتمعيا نحو الأفضل وتأثير نحو مدى بعيد بمعنى أن السعي هو بناء إنسان يعمل للتغيير والتأثير بهم واضح لمعنى الحياة بمنهجية معتدلة .

وأضاف : وفعالية الحي الإيجابي من الأعمال الهادفة التي تجعل المسجد والمدرسة والحديقة والشارع مع الاسرة بيئة متكاملة جوانب الخدمات لتحسين جوانب الحياة ، والدور الذي يقوم بها سكان الحي من إئمة مساجد ومعلمين وطلاب وسكان من أسرة وأطفال في نجاح الفعالية مهم في جدوى استمرار الفعالية في باقي أحياء مدينة بريدة والمحافظات الأخرى بالمنطقة

وأرجع الأحمد نجاح الفعالية بعد توفيق الله للدعم الكبير الذي يجده البرنامج من قبل سموأمير منطقة القصيم رئيس اللجنة الاشرافية العليا لبرنامج "فكرة لوطني"وكذلك دعم أمانة القصيم ممثلة بوكالة الخدمات إدارات العلاقات والإعلام والحدائق والتجميل والنظافة ، وكذلك إدارة تعليم القصيم ، والشئون الاجتماعية ممثلة بلجنة التنمية بالريان والنهضة ، وكذلك الدعم المميز لشركة روكو ، مثمنا دور كل جهة في ماتحقق من عطاء يؤكد النتيجة ذاتها لمستقبل المشاريع الإيجابية القادمة .
بواسطة : م3
 0  0  6660
التعليقات ( 0 )