• ×

الجمعة 19 رمضان 1440 / 24 مايو 2019

الدكتور عبدالله دحلان انا عاشق للأدب والفن ولست رجل أعمال او أستاذ جامعي

فيما دشن قاعه الفن والثقافه بعد تجهيزها:

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - ثامر محمد النوساني - جدة 
دشن رئيس جامعه الأعمال والتكنولوجيا الدكتور عبدالله صادق دحلان قاعه الفن والثقافه في جمعيه الثقافه والفنون بجده بعد أن تم تجهيزها على نفقته الخاصه تقديراً منه من أجل الارتقاء بالأعمال الفنيه والابداعيه بحضور معالي وزير الدوله الدكتور مدني علاقي ومدير الجمعيه محمد صبيح ونخبه من الكتاب والمفكرين والمثقفين ورجال الأعمال والسوشل ميديا.

وفور وصول الدحلان الي مقر الجمعيه شارك مع الفرق الشعبيه لعبه المزمار الشهيره ثم توجه لمسرح القاعه الجديده حيث عزف السلام الملكي السعوي.

وبدأت مراسم تدشين قاعه الفن والثقافه باي من الذكر الحكيم القى بعدها مدير عام وزاره الإعلام والثقافه بجده وليد بافقيه كلمه شدد فيها على أهميه دعم المشروعات الثقافيه والابداعيه التي تتوافق مع رؤيه التحول الوطني ٢٠٣٠ وقال إن الثقافه والفنون جزء لا يتجز من حضارات الشعوب.

منوها بدعم الدكتور عبدالله دحلان في أعاده تجهيز القاعه باحدث المعايير العالميه من أجل أقامه المناسبات والفعاليات والبرامج التي تنفذها الجمعيه .

بعدها القى الدكتور جمعان الغامدي كلمه استعرض فيها الإنجازات التي حققتها الجمعيه ونقطه التحول التي شهدتها لافتا أن القاعه الجديده ستعمل على تحقيق رساله الجمعيه من أجل ثقافه واعمال ابداعيه مستدامه.

بعدها ألقت الدكتوره خديجه الصبان كلمه حيت فيها الدكتور الدحلان الذي كان ولا يزال يدعم الثقافه والفنون من أجل خلق جيل من المبدعين والمبدعات ، ولفتت الي الدور المهم الذي تقوم به المرأه من خلال الجمعيه باعتبارها محور مهم في المشاركه من أجل ثقافه أهم واشمل.

بعد ذلك شاهد الدحلان والحضور عدد من المجسات الحجازيه ومشاهد تمثيليه تتوافق مع شهر رمضان المبارك.

القى بعدها الدكتور عبدالله دحلان كلمه رحب فيها بالجميع وقال هذه القاعه أسمها قاعه "اسماعيل ابو دواد" وما انا إلا مجدد لها وكان ابو دواد قد تبرع قبل نحو ٣٥ عاماً بنحو ٢ مليون ريال من أجل أقامه مقر للنادي الأدبي الثقافي في جده وأيضاً المهندس محمد سعيد الفارسي آمين جده انذاك وعين الكاتب والأديب عبدالفتاح ابو مدين رئيس له.

وأضاف دحلان نعمل حالياً مع رئيس النادي الأدبي ومدير جمعيه الثقافه لكي نخرج من هنا طاقات ابداعيه في مختلف الفنون.

وتابع الدحلان يقول انا محب للفن ولست رجل أعمال ولا أستاذ جامعه لكنني عاشق للفن والادب واقضي وقت كبير في بيتي استمتع بالنغم والقراءة والكتابه.

ودعا الدحلان رجال الأعمال أن لا تنحصر أعمالهم في تحقيق الأرباح لكن ادعوهم لخدمه المجتمع والمؤسسات المدنيه ومنها النوادي الأدبية وجمعيات الثقافه والفنون.

وأشار الدحلان الي، أن لو واحد في الألف من رجال الأعمال ساهم في الدعم فسوف يحقق لهذه النوادي والجمعيات حلمها وطموحها مشدد على، ضروره عدم فصل الأدب عن المجتمع.

وأفاد الدحلان علينا أن نتفاعل مع من يصنعون لنا النغمه والكلمه والقصيده التي نرددها دوماً ، وأشار الي أن هذه النوادي والجمعيات خرجت لنا كوادر وطاقات وابداعات في الفن والخط العربي وفنانين ومصورين اتحفونا ومنهم المصور خالد خضر فقبل نحو ٣٠ سنه كنت أبحث عن طريقه لنقل جمال مدينه جده في مؤتمر دافوس في سويسرا وأن نحتفل خلال المؤتمر أن تكون جده المدينه التي يحتفل العالم بها كمدينه متقدمه وقلت لأمين جده محمد سعيد فارسي كيف أنقل جده للعالم فاجأبني عندك المصور خالد خضر وبالفعل نقلنا ١٥٠٠ صوره عن جده للعالم من خلال فنان عالمي، موجود بيننا الآن وهو شاهد على، التاريخ.

ودعا الدحلان رجال الأعمال دعم النادي الأدبي والجمعه والتخطيط لاحتفاليه مرور ٥٠ عاماً على الانشاء وأعلن دحلان عن وضع كل خبرات جامعه الأعمال والتكنولوجيا تحت تصرف النادي والجمعيه خاصه وانه بحلول ٢٠٢٠ سوف نفتتح جامعه الأعمال على بعد خطوات من النادي والجمعيه وفي الجامعه قاعه نموذجيه تتسع لأكثر من الف شخص وسوف نبحث مع النادي، والجمعيه هذا الأمر.

وشكر الدحلان الكاتب والمفكر محمد سعيد طيب ومعالي وزير الدوله الدكتور مدني علاقي وكل المشاركين في احتفال التدشين واختتم كلمته بقوله انا معكم دائماً من أجل دعم المبدعين والمبدعات .

بعد ذلك قدم مدير الجمعيه محمد صبيح درع الجمعيه للدكتور عبدالله دحلان شاكرا له نيابه عن منسوبي الجمعيه دعمه المستمر من أجل تحقيق رسالتها بما يتوافق مع رؤيه ٢٠٣٠ ، ثم التقطت الصور التذكاريه بهذه المناسبة.

image

image

image

image
بواسطة : محرر
 0  0  7733
التعليقات ( 0 )