• ×

الجمعة 19 رمضان 1440 / 24 مايو 2019

إطعام" توزع 150 ألف وجبة رمضانية عبر شراكة عالمية مع "ساديا" وتكتل يضم 8 هايبر ماركت

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي المالكي_تواتر بحضور ودعم أمين جدة صالح بن علي التركي..أبرمت الجمعية الخيرية للطعام "إطعام"، اتفاقية شراكة استراتيجية مع "ساديا"، بوجود تكتل يضم أكبر 8 من أسواق الهايبر ماركت العاملة في السعودية، بهدف دعم الجمعية لحفظ أكثر من 150 الف وجبة غذائية إضافية خلال أول أسبوعين من شهر رمضان المبارك، وتنفيذ حملات تثقيفية عبر 650 فرعاً من الأسواق المشاركة، تشمل جميع مناطق ومدن المملكة، وتغطي 150 موقعا بالمتطوعين الذين سينفذون 4200 جلسة تطوعية.
وأعلنت الجهات المشاركة، أن الحملة، تهدف إلى دعم برنامج حفظ الطعام وتوفير الوجبات للمحتاجين، ونشر ثقافة مستدامة لوقف الهدر الغذائي، حيث وقع الاتفاقية نيابة عن "إطعام"، نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية، عضو اللجنة التنفيذية لفرع جدة عماد المهيدب، والمدير العام لشركة ساديا بالمملكة ماثيوس لياو، بحضور ممثلي أسواق الهايبر ماركت "بندة، العثيم، الدانوب، بن داود، السدحان، المزرعة، لولو، والراية".
وأعتبر أمين محافظة جدة صالح التركي، إيقاف الهدر الغذائي وحفظ النعمة هدفاً وطنياً للسعودية، تركز عليها كل البرامج والخطط التنموية، وأحد مرتكزات رؤية المملكة 2030، لافتاً إلى أن جمعية "إطعام" تقوم بدور محوري في حفظ النعمة، مما يستوجب على الجهات ذات العلاقة دعمها، لتصل إلى أعلى المستويات في معظم المناطق، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الشراكات والتكتلات القوية تساعد في الوصول إلى معايير عالمية بحفظ النعمة.
ولفت نائب رئيس مجلس ادارة جمعية إطعام عماد المهيدب، إلى أن برنامج "إطعام وساديا" الذي حملته الاتفاقية، أحد مشاريع "إطعام جدة" الرمضانية التي تحظى بمشاركة مجتمعية كبيرة، وتجد دعماً لافتاً من جهات عديدة، تتعامل بشكل مباشر مع الجمهور، وتخاطب فئات عديدة في مختلف مدن ومناطق المملكة، قائلاً: "نعتز بشراكتنا مع ساديا، ونسعى إلى تقديم أفضل الحلول لمحاربة الهدر الغذائي في المملكة" .
وأشار المدير التنفيذي لـ"إطعام جدة" عبدالله ال دربة، أن البرنامج يشهد تنفيذ حملات تثقيفية في 650 فرعاً من الاسواق المشاركة حول المملكة، ويغطي 150 موقعاً بالمتطوعين، تتخللها 4200 جلسة تطوعية، وستذهب التبرعات التي تحصل عليها إطعام من خلال البرنامج لدعم مبادرات حفظ الطعام، وتوفير الوجبات للمحتاجين، بالاشتراك مع الأسواق الـ8 التي ساهمت بفاعلية في إنجاح الحملة بالكثير من الاهتمام والتعاون والتشجيع، وأدت إلى تحقيق الأهداف الرئيسية.
من جهته، أبدى المدير العام لشركة ساديا بالمملكة ماثيوس لياو اعتزازه بالشراكة مع "إطعام"، وكشف عن تخصيص 2.5% من مبيعات ساديا خلال فترة الحملة الرمضانية لدعم برنامج حفظ النعمة، مشدداً على أن الحد من هدر الطعام هدفاً استراتيجياً للشركة العالمية، ويقع ضمن مسؤوليتها الاجتماعية، حيث تعمل على وقف الهدر في بلدان مختلفة حول العالم.
وأكد أن "ساديا تملك تاريخاً عريقاً في المملكة، يمتد لأكثر من 45 عاماً، ورسخت أقدامها اعتماداً على الجودة العالية والطعم المميز والابتكار وقيم الأسر، وباتت ماركة تغذت عليها الأجيال السعودية، وتطمح ان تستمر في تقديم جودة غذائية لأجيال قادمة، وأن تتشارك مع مؤسسات المجتمع المدني لدعم المجتمع في حفظ النعمة خلال الشهر الكريم وإيصال الوجبات الغذائية إلى المحتاجين والأسر المتعففة".
بواسطة : م3
 0  0  3848
التعليقات ( 0 )