• ×

السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019

هل الجودة في وزارة الصحة حقيقة أم فساد؟ 

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. سويد محمد الغامدي
لاشك أن الجودة في كل عمل هي مطلب ينشده المسؤول ومقدم الخدمة ومتلقيها خاصة إذا ماكانت هذه الجودة تتعلق بصحة الإنسان وحياته وإننا نسمع كثيراً عن الجودة في المنشآت الصحية من مراكز أو مستشفيات ونسمع كثيراً بما يسمى سيباهي وربما الكثير حتى من الصحيين لايعرف معناها وهي كلمة انقليزية تعد اختصار:
‏saudi central board for accreditation of healthcare institutions
وتعني المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية، وتعد سيباهي الجهة الرسمية المخولة بمنح شهادات الاعتماد لجميع منشآت الرعاية الصحية العاملة في القطاعين العام والخاص بالمملكة.

وتكمن مهام المركز الرئيسية في وضع معايير جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى التي يتم بموجبها تقييم جميع منشآت الرعاية الصحية لإقامة الدليل على التقيد بتلك المعايير.

وعندما تجد منشأة صحية حاصلة على إعتماد سيباهي معناه أن هذه المنشأة قد طبقت جميع معايير جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وهذا الجانب يعزز الثقة لدى المرضى والمراجعين في هذه المنشأة ويراجعونها بكل اطمئنان وارتياح وكذلك على مستوى وزارة الصحة فإن اعتماد أي منشأة من منشآتها يعطيها الفخر والإعتزاز كونها تملك منشآت صحية حائزة على اعتماد سيباهي وتطبق أعلى معايير الجودة.

ولكن الواقع والحقيقة أن الجودة عندنا ((حبر على ورق فقط)) والحال في أغلب المنشآت الصحية التي حازت على اعتماد سيباهي وللأسف الشديد هو خلاف وعكس تلك المعايير.

نعم لاتستغربون فهذا الواقع عندما تقوم المنشأة التي لديها تقييم سيباهي بتطبيق تلك المعايير وتوفير شروط الإعتماد لإجتياز إختبار وتقييم سيباهي وللحصول على الإعتماد فقط وليس لخدمة المرضى والدليل أن تلك المنشأة تعود لسابق عهدها من ثاني يوم عن التقييم ويتوقف العمل بتلك المعايير ويعود كل شيء كما كان ويعاد الموظفون ((المستعارون)) وربما تعاد الأجهزة والأثاث ((المستعار)) من حيث أحضرت لأن الحاجة إليها قد انتهت بإنتهاء التقييم!!!

وعلى مستوى مراكز الرعاية الصحية الأولية مثلاً فالحقيقة إن تلك المعايير التي يشترطها هذا الإعتماد من المستحيل أن يتم تطبيقها في أغلب هذه المراكز الأمر الذي دفع بمسؤولي المراكز الصحية التي وقع عليها الإختيار لتطبيق تلك المعايير للتحايل وبعلم القطاعات الإشرافية وإدارات الصحة العامة والمديريات، إن العاملين فيها تحملوا الكثير من الجهد والتكاليف وربما دفعوا مبالغ مالية لايطيقونها لتزيين مراكزهم وتحسينها، فعندما يقترب التقييم الذي قد تم تحديده مسبقًا يحصل في المركز حالة استنفار وربما دوام بالليل والنهار وحتى بإجازة نهاية الأسبوع لمحاولة تعبئة وتكملة بعض الأعمال مثل استكمال السجلات وملفات المرضى وغيرها وأغلبها ربما تعبأ بشكل وهمي ويتم توجيه شركة الصيانة بالبقاء في هذا المراكز قبل التقييم بفترة لتلميع المركز وعمل الدهان لجدرانه وتنظيفها وغير ذلك كثير حتى لو على حساب مراكز أخرى، وإن هذا يهون مع أسوء مافعلوه وهو أن يأتون وقت التقييم بموظفين من خارج تلك المنشأة ولايعملون بها وذلك لأن هؤلاء الموظفين لديهم خبرة عن سيباهي وسبق أن اجتازوها في منشأة أخرى وكأنهم الآن هم الذين يقدمون تلك الخدمة الصحية للمرضى في هذه المنشأة وهذا تضليل كبير للمقيمين ولمركز سيباهي وللوزارة وتضليل للمريض وتضليل للوطن بأكمله وللعلم فإن الموظفين المستعارين يغادرون تلك المنشأة من ثاني يوم عن التقييم بعد إنتهاء مهمتهم ويرجع العمل بالمركز كما كان قبل حالة الإستنفار ويؤلمني بأن رسالة سيباهي في موقعهم الرسمي هي: (ندعم كل المنشآت الصحية من خلال الاعتماد نحو الالتزام ((المستمر)) بمعايير الجودة وسلامة المرضى).

فأين الإستمرار إذا كان تطبيق تلك المعايير يتوقف ثاني يوم عن التطبيق؟ إنه بالإمكان اكتشاف هذا وذلك بعمل تقييم مفاجئ لجميع المراكز التي سبق وأن حصلت على هذا الإعتماد كما أعلن الحساب الرسمي لسيباهي بتويتر بأنه من يناير الماضي ستكون جولاته مفاجأة وبدون مواعيد مسبقة، وكذلك بالإمكان التأكد بكل سهولة من أن هؤلاء الموظفين يعملون فعلياً في هذه المنشأة عن طريق بيانات الدوام وايضاً يمكن لسيباهي بأن يحتفظ بأسماء العاملين الذين سبق وأن تم تقييمهم في كل منشأة حتى لايحصل أن يختبر الموظف في عدة منشآت وإنني أعرف زميل اختبر للجودة في ثلاثة مراكز صحية!!! هل هذه الجودة المنشودة؟ بالتأكيد الجواب كلا، بل أن البعض يقول أصبح في بعض المناطق فريق مدرب يتجه لأي مركز فيه تقييم ليحصل على الإعتماد ثم يعودون إلى أعمالهم بل وبعض المراكز وبتوجيه من المديريات يأتون باخصائيين من المستشفيات في نفس يوم التقييم ثمان ساعات فقط على أنهم يعملون في تلك المراكز ! وآسفاه أن يحدث هذا، وقد يقول قائل إن استعارة الموظفين لتغطية نقص الكادر الذي ليس لهم فيه ذنب وهذا ليس بمبرر وكان المفترض ألا نبالغ في تطبيق تلك المعايير أن لم نكن قادرين على تطبيقها فعلياً.

وإذا كان هذا حاصل في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية فكيف بمستشفيات ومراكز القطاع الخاص؟ .

ولاشك إن كان وزير الصحة وأمين المجلس الصحي والقائمين على هذا الاعتماد يعلمون بهذا فتلك مصيبة وإن كانوا لايعلمون فالمصيبة أعظم.

إنني اناشد وزير الصحة بالتحقق من هذا الموضوع ومعالجته فورياً وجذريا فالمريض يحتاج إلى جودة فعلية حقيقة يلمسها لتخفف من آلامه ويجد علاجه وليس بحاجة لجودة الحبر على الورق، المرضى في غنى عن جودة الكذب والوهم.

إن أصحاب القرار في هذه الجودة مسؤولين أمام الله عز وجل وأمام قيادتنا الرشيدة حفظها الله وأمام المرضى فهذا ربما يكون من الفساد الذي تحاربه الدولة أيدها الله بلجنة عليا يرأسها سيدي سمو ولي العهد حفظه الله ووفقه لكل خير والتي شكلت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين أطال الله في عمره.

بقلم: سويد محمد الغامدي
أ. سويد محمد الغامدي

 23  0  270803

التعليقات ( 23 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    2 رجب 1440 09:43 مساءً عيسى العوفي :
    سلمت أناملك اخي سويد//بالنسبه لسباهي ولجانه كلها حبرعلى ورق //الان زمن المستشفيات انقل لمستشفى //مرة اخرى أشكرك ياأخي سويد ع هذا المقال القوي والذي كل مفرده من مفرداته صحيحة مئة بالمئه ونحتاج لهذه المقالات الهادفه وذات طابع (النقد البناء الهادف)
  • #2
    2 رجب 1440 10:54 مساءً الصدق يقال :
    سلم الله هاليد الي كتبت
  • #3
    2 رجب 1440 11:28 مساءً صحي :
    صدقت .. لافض فوك .
  • #4
    2 رجب 1440 11:29 مساءً أبو عبدالعزيز :
    للأسف لن يسمع لهذه الحقيقة أحد
  • #5
    3 رجب 1440 12:44 صباحًا فيصل :
    صحيح ومحاكيك الفت ٧ محاضر اجتماعات وفرارات وجمعت صور من هنا وهناك الى ان اتت لجنة التقييم واعطتني علامة عالية ، طبعاً هذا كله من اللي سبقونا وحصلو على سباهي قالو (تأليف) ورؤساء العمل ايضا توقع المحاضر وهي تعلم بأنها (مؤلفة) ،
    اتمنى صوتي يصل الى محمد بن سلمان
  • #6
    3 رجب 1440 01:06 صباحًا من المدينة المنورة :
    واقع مألم استاذ سويد للاسف نشاهد الاستنفار الحقيقي ل اجل سباهي وبعد فتره يرجع كما كان وللاسف ان قلت المؤتمن على توقيع الشهاده بالاعتماد اقول له للامانه زروهم بخفيه وشاهدو باانفسكم والله العظيم
    تحياتي لكم اقول لهم نحن مقبلون على رؤية 2030
  • #7
    3 رجب 1440 03:08 صباحًا Binshiban :
    ابدعت اخي سويد وكتبت عن المسكوت عنه واظهرت واقع اعتماد الجودة الوهمي (سباهي) في المنشآت الصحية.
    ولعل المسؤلون في الوزارة وعلى رأسهم الوزير يلتفتوا الى مايتم من تلميع لواقع المنشآت الصحية بما يسمى اعتماد (سباهي )والذي اعتبره غشاً للمواطن .
  • #8
    3 رجب 1440 06:21 صباحًا صحي :
    احسنت لقد ضربت على الوتر الحساس ، فعلاً هذا هو الواقع بعينه.*
  • #9
    3 رجب 1440 07:11 صباحًا عبدالله :
    لا فض فوك حقيقه كل ماكتبته
  • #10
    3 رجب 1440 07:36 صباحًا ناديه كرتيل :
    * *
    * * * * فعلا هذا الواقعة ولا مفر منه*
  • #11
    3 رجب 1440 07:42 صباحًا ناديه كرتيل :
    اتمني مراعاة المريض ذو الدخل المحدودكيف يعمل موعد ليس لدي معرفة بنظام الجديد وتسجيل من الكشف في المراكز الاولية حين يذهب الي مركز الصحي يقول اعمل موعد وهو لايوجد لدي نت او معرفة بطريق التسجيل لابد من مراعاة كبار السن او امي وضعت مراكز الصحية لتخفف المريض*
  • #12
    3 رجب 1440 12:07 مساءً سعيد درهم القحطاني :
    بيض الله وجهك وجزاك الله خير
  • #13
    3 رجب 1440 03:49 مساءً فواز :
    ابصملك على االعشره
  • #14
    3 رجب 1440 04:05 مساءً مدمن قهوة :
    فعلا صحيح
    وين المسؤولين في هيئه الفساد
    وين هيئه الرقابة
    والله مهي الا حبر على ورق
    وعندي ما يثبت صحة كلام صاحب المقال
    اللهم بلغنا اللهم فشهد
  • #15
    3 رجب 1440 06:23 مساءً Ali Qasem :
    في وزارة الصحة الصغير يخدع الكبير وعلى كل المسنويات
  • #16
    3 رجب 1440 07:09 مساءً خميس الغامدي :
    اسأل الله ان ينفع بعلمك الى الامام يا بو محمد واتمنى لك التوفيق
  • #17
    3 رجب 1440 09:21 مساءً عادل الحربي :
    الجودة طبيق في ارض الواقع
  • #18
    4 رجب 1440 04:37 مساءً ياسر :
    كلام سليم والمشكله المستشفيات يتفاخرون انهم اخذوا سباهيوهم عارفين انهم كذابين ومخادعين وعلى فكره سباهي نفسه منسوخ نسخ من دول اجنبيه مثل كندا وامريكا يعني الوضع يبغى له تغيير من مقيمين سباهي نفسهم.. كفاااااايه تقليد كفاااااايه سرقه كفاااايه كذب
  • #19
    4 رجب 1440 04:39 مساءً ياسر :
    ما اقول غير الله يكون في عون المرضى الذي من اجلهم انشأت المستشفيات واما احد داري عنهم الموضفين مشغولين في سباهي وتققيهم
  • #20
    8 رجب 1440 01:09 مساءً Nabel m Ali jom :
    نعم كلام صحيح وواقع للأسف
    والحقيقة الخدمة تقع أكثر على الطبيب وحده مما يحرفه عن خدمة ورضى المريض الذي يمكن تقبل ذلك من لحظة قدومه إلى موظف الاستقبال فالسجلات فالممرض ثم الطبيب وكل يقوم بعمله دون ضياع الوقت
  • #21
    14 رجب 1440 10:00 مساءً ابو مايا :
    صدقت اخي*
    شوف عيني محد يقولي*
    كلامك %100
    شكرا
  • #22
    15 رجب 1440 03:44 مساءً سلطان :
    كلاام صحيح وانا منسوبي الوزاره وكل الي مكتوب فالمقال صحيح والله المستعان
  • #23
    19 رجب 1440 10:14 صباحًا بندر التميمي :
    كتبت ماهو في قلبي سلمت اناملك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:03 مساءً السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019.