• ×

الخميس 15 ذو القعدة 1440 / 18 يوليو 2019

"عبدالله الثقفي" لم يمت !!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ. عبدالرب العبيدي
جاء إلينا الخبر كالصاعقة لقد مات الأستاذ القدير عبدالله بن أحمد الثقفي المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة وأحد رواد التعليم في مملكتنا الغالية ورغم قوة الخبر إلا أنني قلت في نفسي بعد أن راجعت شريط ذكريات الفقيد أن الأستاذ "الثقفي" لم (يمت) .

لقد التقيت الفقيد في العديد من المناسبات الإجتماعية وكان يتميز رحمه الله بدماثة الخلق والتفاني في عمله وكسب محبة الجميع بأخلاقه العالية .

فكيف لنا أن ننسى مثل هؤلاء المخلصين والتى لا زالت سيرته الطيبة يتحدث عنها كل من عرفه عن قرب لذلك أقول أن الأستاذ عبدالله الثقفي لم (يمت) فسوف يظل في قلوب محبيه وزملائه ومجتمعه وكل من عرف هذا القيادي الذهبي الذي غاب عنا بجسده ولكن لن ولن يغيب أو يختفي من ذاكرتنا أو قلوبنا حيث أنه هو رحمه الله من جعلنا أن نضعه في قلوبنا ومحبتنا له لتواضعه وأخلاقه وإخلاصه في مجاله التربوي.

لقد رحل "الثقفي" إلى جنات الخلد بعد أن خلف من بعده سيرة عطرة ومآثر خالدة لم يستطع الوصول إليها إلا الأفذاذ .

لن نقول وداعاً لفقيد التعليم والوطن بل إلى لقاء في جنات الخلد يا أبا أحمد فقد عاش بهدوء ومات بهدوء فاللهم أرفع درجته فى عليين .

واسأل الله المغفرة والرحمة للأستاذ الثقفي المحبوب لكل من عرفه عن قرب وأن يلهمنا من بعدك الصبر والسلوان إنه على كل شيء قدير .

وسوف تبقى فى ذاكرة التعليم خالداً حتى يرث الله الأرض ومن عليها....تغمد الله فقيد الوطن بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

بقلم: عبدالرب العبيدي
رئيس التحرير المكلف
0505629404
abdarab2005@hotmail.com
أ. عبدالرب العبيدي

 0  0  43845

التعليقات ( 0 )