• ×

الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 / 13 ديسمبر 2019

تسعة وثمانون عام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
د. أمل مرداد
تتلاحق الأيام .. تمر بعضها مرور الكرام وتنقش أخرى على صفحات التاريخ وقلوب البشر حكايا فرح وترح ، فخر وعز ، قهر وفقر ، مجد وعلو..

فماذا دونت تسعة وثمانون عاماً مضت وراية العز خفاقةً بكلمة الحق وسيف العدل.

دونت الكثير مما لايتسع له المقام يكفيها مجدا أن حُكَّمها الكرام ابناء الكرام ، وشعبها شهم معطاء ومقدام ، ودستورها الفرقان وقول سيّد الأنام ، ومسيرتها للمعالي على الدوام.

تسعة وثمانون عام نهضت بأمة تضطلع بهمة لمشارف القمة شعارها سيفي عدل وحق ونخلة عطاء لاينضب يمتد بلا حد.

تسعة وثمانون عام تعاقبت على أجيال تفاوت بهم الحال فمازال كبيرهم يردد متعجباً سبحان مغير الحول والأحوال الذي أبدلنا بخير حال.

تسعة وثمانون عام قصيرة هي في عمر الزمن عظيمة في عمر وطن الانجازات.

تسعة وثمانون عام لا يسئم متتبع لأحداثها ففيها مادة سياسة وحنكة وبعد نظر وحكمة تدرس للأنام.

تسعة وثمانون عام عمري نصفها على التمام امضيته في جنبات وطن هو لابنائه أم حنون وأبٌ راعٍ وعزوة وحمية هو فخري وعزتي ومهوى الفؤاد ومهد السلام.

تسعة وثمانون عام مضت موطني وادعو الله أن يديم عزك ما دامت الأيام.

بقلم: د. أمل مرداد
د. أمل مرداد

 0  0  62826

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:55 صباحًا الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 / 13 ديسمبر 2019.