• ×

الإثنين 23 جمادي الثاني 1441 / 17 فبراير 2020

ليث الصحة يعود الى عرينه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . حميد بن أحمد المالكي
تشرفت فترة من الزمن بالعمل معه ، عندما كان مديراً لصحة منطقة مكة المكرمة* ، وكان نعم القائد ونعم الاخ ونعم الموجه ، إن تحدثت إليه أنصت ، وإن تحدث أوجز ، وإن خطط أبدع ، وإن آتمنته صان .

إنه الدكتور مصطفى بن جميل بلجون ، إسمٌ إن ذُكر تعالت اصوات سامعيه بالامتداح ، وإن حضر ظهر ، وإن غاب فُقد .

قاد دفة صحة منطقة مكة المكرمة وكان عرّاب الإبداع فيها ، مضى قُدماً في فضاء التميز ، حتى لمع نجمه ، وما كان من إمارة منطقة مكة المكرمة* إلا أن استقطبته ضمن فريقها الإبداعي بقيادة عرّاب الإبداع ومنار الفكر ، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل* ، واضطلع بمهام وكيل الامارة للتنمية ، مودعاً القطاع الصحي بعد أن رَشح خلفاً له الدكتور وائل بن حمزه مطير ، وكان نِعم الخلف ، لم يشعر فريق العمل بالفرق او بالغربة التي يستشعرها من يفقدون مبدعاً ، فقد كان مطير ، على النهج منيراً مُبدعاً خلوقاً ، وما زال الدكتور مطير ، جبلٌ أشم ، يُلهم من يستشيره ويبهر من يخاطبه ويُشرف من يجالسه .

ومضى الدكتور بلجون في امارة منطقة مكة المكرمة* ، نجماً لامعاً كما عهدناه في اي موقع يتشرف به ، وارتحل ليواصل العطاء في موقع شرفٌ آخر من مواقع خدمة وطننا الغالي* ، انتقل الى قيادة الحرس الوطني ، مستشاراً وفياً مخلصاً .

وهاهو اليوم معالي نائب وزير الصحة الاستاذ فهد الجلاجل ، يبرهن على ما لمسناه في معاليه من حصافة رأي وبُعد نظر وعمق فكر ، هاهو يأبأ إلا أن يعيد ( ليث الصحة ) الدكتور مصطفى يلجون ، يعيده الى عرينه ( وزارة الصحة ) .

وعاد الليث الى عرينه مضطلعاً بمهمة عظيمة ، هي في وقتنا الحاضر تعتبر الركيزة الاساسية لتحقيق رؤية 2030 ، اضطلع بمهمة الوكيل المساعد للاسثمار بوزارة الصحة ، ونحن نعلم أن الاستثمار وتنميته هو الهاجس المرتقب و أفق الرؤية البعيد للوصول الى هدف عظيم تحرص قيادتنا الرشيدة على تحقيقه للسمو بتطلعات وطننا الغالي .

ومن لهذه المهام العظيمة غير العظماء من ابناء هذا الوطن العزيز ؟؟

وما الدكتور مصطفى بلجون ، إلا أحد اولئك الابناء البرره .

إنني إذ أهني ابا جميل بشرف ثقة معالي النائب ، فإنني في الوقت نفسه أهنيء وزارة الصحة بعودة ليثها الذي افتقدته ، ردحاً من الزمن ، كما أنني أسأل الله تعالى له العون والتوفيق .

بقي أن أقول إن أم القرى ولادة بالكفاءات التي تبهرنا دوماً بابداعاتها وتفوقها ، أمثال الدكتور بلجون والدكتور مطير ووووو .. والقائمه تطول .

وأخير وليس آخراً ، فإنه قد يقول قائل أنني ( أُطبل ) أي أُحابي وأجامل ، وأقول قسماً بالله أنني لا اقول إلا حقٌ لمسته وعايشته وعرفته في علمي ، وما غاب عن علمي القاصر فإن الله به عليم ، كما أنني أمقت كل من يخون الأمانة بأي شكل من الأشكال ، سواءٌ باستغلال المنصب او ظلم الاخرين او او او ..

واقول والله يشهد على ذلك وانتم يا مت تقرأون ، قسماً باللع لا أجامل ولا أخشى إلا الله ، ولو بدأ لي أن من أشدت به في يوم من الايام ظهر لي ما خفي عن علمي وكان عكس ما ظهر ، فإنني لن آلو جُهداً في سن قلمي لبتر دابر كل مفسد وبرد سهامي لرشق كل خائن للأمانة ، فإن الوطن خطٌ أحمر وجميعنا يجب أن يكون درعاً ضد كل من تسول له نفسه الاضرار بهذا الوطن الغالي سواءٌ من خارجه او من داخله فيمن وضعت فيهم الامانه لخدمته فخانوها والعياذ بالله .

عاهدنا وبايعنا ولاة امرنا على السمع والطاعه ، وامرونا ان نكون اعينهم وآذانهم وأن نحمي الوطن كي نستحقه ، ونحن معهم وبهم سائلاً الله عز وجل أن يحفظ وطنا الغالي وأن يحفظ قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم .

بقلم : أ . حميد بن احمد المالكي
hdath@hotmail.com
0505656269
أ . حميد بن أحمد المالكي

 0  0  55130

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:45 صباحًا الإثنين 23 جمادي الثاني 1441 / 17 فبراير 2020.