• ×

الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020

الوقايه الهمجية ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حميد بن أحمد المالكي
كانوا في الماضي يقولون للشخص الذي يتصرف تصرفات هوجاء او لا يعي ماهو مُقدم عليه ، يقولون له ( إنتبه قبل لا تقع الفاس بالراس ) , وذلك من باب تحذيره للوقاية مما قد يحدث له .

قاعدة في علم التوعية والوقاية عظيمة جداً ، إذا تم تطبيقها فإنها بعد توفيق الله عز وجل ستؤمن الوقاية والنجاة لملتزمها .

التوعيه الوقائيه هي من وجهة نظري الاساس السليم لاي بناء ، سواء عقلي او جسدي او فكري او علمي او ثقافي او اجتماعي او إداري او رياضي او سياسي او ديني .

لن تجد في القرآن آيه تهديد ووعيد إلا وسبقها كثير من آيات التوجيه والتوعيه للوقايه من الوقوع في الوعيد .

من الطبيعي جداً عندما تكون التوعية الوقائيه منتظمة ومجدولة ، فإننا لن نجد شبح الهلع والرعب يسيطر على المعنيين والقائمين على قنواتها ، عند حدوث أمر طاريء ، فمن جد وجد ومن زرع حصد .

لكن للاسف الشديد أجد كثير من القائمين على قنوات التوعية الوقائية ، قد ( قلبو ) المثل الذي اوردته في بداية مقالي هذا ( راساً على عقب ) وجعلوه ( بعد أن تقع الفاس بالراس ) .

الامن الوقائي او الصيانة الوقائيه او التوعية الوقائية الطبية* ، نجد بعض من يقوم عليها ، في حالة استنفار وهلع ، عند حدوث طاريء ، ويبدأ يشحذ همته ويستجمع قواه التي انهكها ( الكسل ) ويشمر عن ساعدية ، ويقوم باستكشافات تاريخية لثغرات ( وقائية ) ينبريء بالتحذير منها ومن مخاطرها وينطلق للتكامل مع الجهات او الادارات الاخرى لاصلاح ذلك الخلل وردم هوته .

سؤال بسيط لعنتر زمانه : أين أنت وجيشك الوقائي ( البربقندي ) خلال فترة السبات التي سبقت الحدث الذي اضجّ مرقدك ، أين أنتم من المبدأ ( الاحترازي ) ؟

والله اسمها يا عالم ( وقائيه ) يعني قبل حدوث الشي ، ترون اللي بعد حدوث الكارثة تسمى ( طواريء ) ، على قولت إخواننا المصريين ( افهموها بقه ) .

تبون الصدق ، لو اعطيت الصلاحية تجاه مسؤول ( توعية وقائية ) ، قدم لي تقرير بالخلل والمقترحات لاصلاحه ، وكان ذلك التقرير للمنشأة وقت حدوث ( الكارثه ) ، فلربما اقوم بدفنه هو وفريقه تحت الانقاظ ، أين هو من قائمة الملاحظات التي قدمها لي قبل ذلك ، وأين جداوله الدورية الوقائية ، واين تقاريره ، حتماً كان ( متوسد ) اللامبالاة على ( وثير ) ( الطناش ) وطبعاً ( لحافه ) من افخر انواع ( عدم المسؤوليه ) .

آهٍ والف آه من ( العنصريه المهنية ) و ( العصبية ) و ( المحسوبية ) بنات الشيخ ( فساد ) ، هن السبب في وأد الكفاءات وإعتلاء التفاهات الكراسي ، وتحميلهم ( الاسفار ) .

معالي وزير التعليم ، هل سنرى يوماً منهجاً وقائياً يحوي ابجديات علم ( التوعية والصيانة الوقائية ) ، حتى نحظى مستقبلاً بجيل لا يحتاج الى معارض عنوانها اكبر من محتواها وهدفها اصغر من مساحتها ( تكتسي ) ( حُلة ) التوعية ، وهي منها برأ .

ياخوفي يجيك الحين واحد مدرعم ويقعد ( يقعر ) و ( يسطح ) و ( يُنظّر ) و ( يؤكد ) أن الكوارث لا يمكن التنبؤ بها وبالتالي لا يمكن التجهيز ( لشيء لا نعلمه ) ، ما دري المسكين أنه لم يقم با بسط ابجديات التوعية الوقائية ( عشان ) نعذره ، لكن الله يعين عليه نايم وشبعان نوم وبيفضى لي لاني كشفت عن ( وجهه ) ( لحاف ) ( عدم المسؤولية ) وازعجته سعادته .

دمتم بود ،،

بقلم : حميد بن احمد المالكي
hdath@hotmail.com
0505656269
حميد بن أحمد المالكي

 3  0  85956

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    6 رجب 1441 06:07 مساءً قلب الاسد :
    والله ماقصرت يبوطلال ..لقد قمت بدق ناقوس الخطر ووضعت النقاط على الحروف ..فهل من مدرك…*
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:10 صباحًا الجمعة 13 شوال 1441 / 5 يونيو 2020.