• ×

الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 / 5 أغسطس 2020

مافيا الازمااااااااااات ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حميد بن أحمد المالكي
ما أن تطل أزمة برأسها حتى نجد رؤوس ( مافيا الازمات ) تسابقها في الظهور ، وتستغل المجتمع والوطن ابشع إستغلال للاسف الشديد .

وها نحن نكابد من ( مافيا الازمات ) في هذه الازمة ازمة ( فايروس كورونا الجديد ) ، الامرين ، وهم لا هم لهم سوى التنافس في رفع الاسعار والاحتكار ( المقيت ) ، عليهم من الله ما يستحقون ، أعداء الانسانية والوطن .

تضاعفت أسعار المعقمات ( مئات المرات ) بسبب إحتياج المجتمع اليها لمجابهة أزمة فايروس كورونا ، تماشياً مع تعليمات الاحترازات التي اطلقتها وزارة الصحة مشكورة .

لا اعلم بماذا يشعر اولئك الذين تملّك الجشع منهم منابت الانسانية وقتل فيهم روح الوطنية ، وجعلهم ( عبدة للمال ) يلهوثون خلفه غير عابئين بما يسببه طمعهم ذلك وجشعهم من ازمات صحيه وتفاقم حالات حجبوا عنها سبب من اسباب الاحترازات التي ربما تكون بعد توفيق الله تعالى سبباً في تجنبهم الاصابة بهذا الفايروس ( القاتل ) كفانا الله واياكم شره .

ليست هذه المرة الاولى التي نرى فيها لُعاب مافيا الازمات تسيل على جِراح المحتاجين وتسممها ، ولست هنا بمعدد مواقفهم التي اسود من ( وجيههم البغيضه ) سوّد الله وجيههم .

إلى متى طوفان شجعهم الذي بات يلتهم جميع الجهود ، والى متى طمعهم الذي يحمل شعار ( لا للوطنيه لا للانسانية ) .

غلاء اسعار وحجب بضائع ( بدعوى كاذبة أن البضاعة غير متوفرة ) ، إنها يا سادة لعبة قذرة قديمة الهدف منها رفع ( سقف الاحتياج ) وتركيع الزبون حتى يصل الى مرحلة الانبطاح لهم والقبول باسعارهم مهما كانت دون إعتراض او حتى إمتعاض .

إن توافقوني الرأي ، فإنني أرى أن هذه ( مافيا الازمات ) من المفسدين في الارض ، ارهابيين وخائنين للامانة وللوطن ، ولابد من إعتقال من تثبت عليه هذه الجريمة الشنعاء والزج به في غياهب السجن ويمنع من التجارة وتصادر جميع امواله لصالح الوطن الذي يتشدق بولاءه له وهو منه برأ .

عتبي على وزارة التجارة التي لم نرى منها إلا التصريحات بالمتابعة والمراقبة للاسعار ، دون وضعها جداول تسعيرات وإلزام التجار بها ، ويكتفون فقط بأن يضع التاجر ( السعر ) على سلعته باي رقم يريد ، فذلك يكفيه أن ينال بموجبه البراءه !!!!!

متى نرى جدول يتصدر حسابات وزارة التجارة على مواقع التواصل الاجتماعي ، يتضمن تسعيرات للبضائع والمستهلكات الاساسية ، وخصوصاً في هذه الايام ( المعقمات ) ، ويُلزم التاجر بالتزام تلك الاسعار ، لا أن يضع السعر الذي يريد ؟؟!!!!

لقد انبحت اصواتنا ونحن نترجى ونرجو وزارة التجارة أن تسن الاسعار وتلزم بها التجار، لقد أُثقلت كواهلنا واصبحت محافظنا خاويه وجفت مدامعنا ونحن نأن ونتألم من الاسعار التي اصبحت شبيهة بالبورصات العالمية في مؤشرها ( اللحظي ) .

لقد مللنا يا وزارة التجارة جملة ( نتابع ونراقب وسوف يطبق النظام ) نعم مللنا لعدم جدواها فهي لا تتعدى ( حبراً على ورق لدى ( مافيا الازمات ) في ظل غياب ( جداول الاسعار ) التي من المفترض ان تسنها وزارة التجارة وتكون الزامية التنفيذ ، فذلك هو الذي نريده تكفووووووووون .

كلمة أخيرة .. الدولة جندت نفسها لخدمة المواطن والحفاظ على حياته في ظل ازمة الكورونا وتنفق المليارات لاجل ذلك ، وعلى النقيض نجد ( مافيا الاسعار ) يشحذون سكاكين طمعهم وحِراب جشعهم لسفك دماء المواطنين .

تحية لكل مواطن شريف ، اصيل ، وافي ، يبذل جهده وماله في سبيل وطنه ويذود عنه ..

أسال الله تعالى أن يديم على وطننا نعمة الامن والامان ويحفظ لنا قيادتنا الرشيدة ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الانبياء والمرسلين .


بقلم : حميد بن أحمد المالكي
hdath@hotmail.com
0505656269
حميد بن أحمد المالكي

 0  0  163244

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 صباحًا الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 / 5 أغسطس 2020.