• ×

السبت 7 ربيع الأول 1442 / 24 أكتوبر 2020

قد اختلف معه ولكنني أحترمه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حميد بن أحمد المالكي
بداية لابد ان نتفق على اختلاف تقدير الامور ووجهات النظر من شخص الى آخر ، ولا بد أن نؤمن بقناعات الاخرين التي قد تكون متضاده معنا في احياناً كثيره .

واؤكد هنا أن القلم بيدي ولست بيد القلم ، اجريه بمداد قناعاتي .

جميعنا يتابع وباهتمام لحظي تطورات ( كورونا كوفيد 19 ) والجهود التي يبذلها الجيش الابيض ( ابطال الصحة ) في مواجهة هذا العدو ( الخفي ) ، يقود تلك الجيوش معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعه ، مؤمّراً على فيالق واجنحة الجيش ، قادةٌ أكفاء ، ومنهم ( الدكتور مشعل بن مسفر السيالي ) قائد الفيلق الغربي للجيش الابيض بمحافظة جدة .

منذُ اكثر من سبعةُ أشهر وابطال الصحة في صحة جدة ، يصارعون في ( كرٍ وفر ) هذا العدو الباطش ( كوفيد 19 ) ، لا يكل لهم ذراع ولا يغفو لهم جفن ، ويتقدمهم صنديد الميدان ومشعل الاجتهاد الدكتور مشعل السيالي ، الذي لا اخفيكم سِراً أنني ربما قد اختلف معه في أمور ، وهذا الاختلاف ليس بالضرورة أن يكون جانبي في الرأي هو ( الصحيح ) ، واحتفظ بتلك الاختلافات بين جنبات مدونتي الفكريه وربما أسرُ بها الى من اختلف معه فيها واناقشه ، إن سنحت لي الفرصه ، ولعلني احضى منه باقناع يخالف ما اعتقدته وتبنيته ، فمن العقل التبصر والاقتناع*إن ثبت لي خلاف ما اعتقدت ، وتلك قاعدتي وذلك ديدني ، ولم ولن اكون يوماً من اولئك الذين يطلقون على انفسهم اسماءاً وهميه في مواقع التواصل لمهاجمة المسؤول او الجهة او مشهور ، فذلك إن جاز لي التعبير هو ( قمة الجبن ) ، ويشهد الله عليه فيما لو رأيت تقصيراً من مسؤول حُمل الأمانة ، واستنفذت معه النصح والنقاش ووجدته مُصراً فلن اتوانأ في سن قلمي لاظهار حقيقته تحت اسمي الحقيقي غير عابيء به ونحن في ظل قيادة حازمه حفظها الله .

الدكتور مشعل السيالي ، ومن وجهة نظري ، اثبت أنه أهلاً لما كُلف به ، وكان حقاً هو رجل وقائد المرحله ، وقد تفوق وبجداره .

هاهي اصابات ( كوفيد 19 ) تتهاوى الى 3 حالات فقط ، وهذا اولاً واخيراً بفضل الله تعالى ، ثم بفضل جهود الاوفياء ( ابطال صحة جدة ) وعلى راسهم الجهبذ الدكتور مشعل السيالي .

قواعد نجاح الفريق من اهمها ، القيادة ، والتي تبني في الفريق روح التعاون ، وتسير به حتى يحقق الهدف ، وهذا هو الذي كان في صحة جدة .

يكفي الدكتور مشعل ، أن يكون اول الواصلين بفريقه الى بر الامان ، في خضم تصارع ( فِرق الجيش الابيض ) في ممكلتنا الغاليه .

محافظة جدة ، إذا ما قيس عدد سكانها ومساحتها الجغرافية فهي بلا شك تضاهي مساحة وعدد سكان بعض الدول ، إن لم تكن تفوقها .

الدكتور مشعل السيالي ، ومنذُ أن اضطلع بمهام حقيبة صحة جدة قبل نحو 4 سنوات وهو شعله من النشاط ، شخصية جدلية ، قد لا يرضى عنه المتقاعس وقد ينتقده من لا تتوافق روحه معه فالارواح تأتلف وتختلف ، ولكن يبقى المحك والمعيار هي النتيجه ، وهاهي ، انتصار الى الان عظيم ، في تقليص حالات الاصابات الى 3* حالات فقط .

صحة جدة جديره بأن يستمر ربانها في تسيير دفتها، فهل سنسعد بتمديد تكليف الدكتور مشعل السيالي فترة زاهرة أخرى لاسيما وإن الانقضاء بات وشيكاً لا يفصلنا عن نهايته سوى بضعة اسابيع .

الدكتور مشعل السيالي ، جديراً بأن يمضي في ميدان الثقه جامحاً على صهوة الابداع والتميز .


شكراً لك معالي وزير الصحة دكتور توفيق الربيعه*
شكراً سعادة الدكتور مشعل السيالي
شكراً ابطال صحة جدة

بقلم : أ . حميد بن احمد المالكي
hdath@hotmail.com
0505656269
حميد بن أحمد المالكي

 0  0  38961

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:08 مساءً السبت 7 ربيع الأول 1442 / 24 أكتوبر 2020.