• ×

الجمعة 11 ربيع الأول 1444 / 7 أكتوبر 2022

بني مالك الحُلم ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . حميد بن أحمد المالكي
انتهى العام الدراسي وبدأت أنا وعائلتي الصغيره نعد العده للتوجه الى مسقط راسي ديرتي الغاليه ، بني مالك الحجاز ..

اتفقت مع ابنائي ان ننام مبكراً ونستيقظ جميعنا قبل صلاة الفجر بحيث نتحرك مباشره ونصلي الفجر في الطريق ، فقد قمنا بتحميل ( عفشنا ) في السياره ، لكي ننطلق فور استيقاظنا ، وبالفعل استيقظنا في الوقت المحدد ، واتجهنا على بركة الله قاصدين ( بني مالك الحجاز ) ، توقفنا في الطريق صلينا الفجر ، ثم واصلنا طريقنا ، حتى وصلنا الى الحبيبه ( بني مالك الحجاز ) وكان المنظر خلاباً وزاده جمالاً عربات ( الفود ترك المتناثره على جنبات الطريق السياحي الذي يمر في دياري الغاليه ( بني مالك الحجاز ) منطلقاً من الطائف وصولاً الى الباحه .

كانت جزئية الطريق السياحي الذي يمر عبر اراضي بني مالك الحجاز تحتضنه طبيعة بني مالك الساحره وتكتنفه سلاسل الاضواء الذهبيه بين عربات الفود ترك وتتراقص على جنباته لوحات الإعلانات الشاهقة بابهى الالوان ، والحدائق الغناء المطله من على مرتفعات عروس السراة بني مالك الحجاز .

وقبل ان نصل الى بيتنا ، اصروا ابنائي ان نتناول وجبه في إحدى المنتجعات السياحيه المبهره التي لم تنقطع منذو ان دخلنا اراضي عروس السراة بني مالك الحجاز ، وقد احترنا في اختيار احداها لتنافسها في الجمال ، واستقرينا على اختيار منتجع يطل على تهامه تربته الغيوم من جانبيه وتداعبه الشمس على استحياء وتعزف على اغصان شجره الطيور عذيب الحانها ، كان غنياً بالاكلات المالكيه الاصيله ، لم نكد نصدق الاسعار التي اشبه ما تكون بالهديه ( مجاناً ) .

ثم اتجهنا الى منتجع اخر في الجبل الابيض احتسينا فيه الشاي على صوت الشلالات المتدفقه من على سفوحه .

ثم اتجهنا بعد ذلك الى منزلنا فوجدنا جهود البلديه ظاهرة للعيان بزرعها جنبات الطريق المؤدي الى كل كل بيت ، ووضع ( حاويات النفايات الكبيره ) بجانب كل بيت وسيارات نقل الحاويات وسيارات الرش تعج بها القرى .

دخلنا الى البيت وتواصلت هاتفياً مع فرع الشركة الوطنيه للمياة ، وابلغتهم انني قد حضرت واعطيتهم رقم عداد المياه خاصتي ، وما هي الا دقائق وإذ بالمياه تتدفق في الخزان .

بعد ان أنزلنا ( عفشنا ) تركت عائلتي في المنزل واتجهت الى سوق القريع ، وبهرني ما وجدت به من تطور ، بدءا من تنظيم مساراته مروراً بالنظافة الملموسه ، وانتهاءا بتنظيم الانشطه وتنوعها والزام اصحابها بلوحات مبهجه ، ولا يفوتني ان اذكر اهتمام البلديه بتنوع الانشطه ، فجميع ما يريده السائح موجود ( من الابره الى الجمل ) ولا انسى الاضاءه المتلألأه على الاعمده المنتشره في اروقه وازقة وشوارع السوق ، ولفت نظري ( الترصيف المنظم وتحديد مواقف السيارات فيه ) واخيراً تلك الاشجار الوارافه التي تجعلك لا تعلم أأنت في سوق أم في حديقة وارفة الظلال .

بعد ان ملأتُ شنطة سيارتي بما لذ وطاب ، عدتي ادراجي الى المنزل ولفت نظري ابراج الاتصالات وموبايلي تتنافس على قمم الجبال ، ورايت المركز الحضاري ، كأنه ساحة ( الهايد بارك بلندن ) ولفت نظري استحداث ملاهي ترفيهيه حديثه ، فسالت عنها احدهم واخبرني بانه مشروع استثماري قامت عليه البلديه بنظام ( المساهمه ) واقفلت المساهمة فيها على ابناء بني مالك الحجاز فقط .

وصلت الى منزلي واستقبلنا بعض ابناء العمومه الذين هم ايضاً حضروا الى ( الديره ) للاستجمام ، فاحتجنا الى بعض الاشياء من البقاله ، وعندما هممت بالذهاب اخبرني ابن عمي بانني لا احتاج الى الذهاب فقط ادخل على تطبيق ( مهور ) وياتي من يلبي لك طلبك ( ديليفري - توصيل ) ، وبالفعل قمت بذلك وكان ما طلبت .

اطلنا السهر ولم يكن لنا حديث الا عن ما شاهدنا من جمال وتطور سلب البابنا وازاغ ابصارنا في بني مالك الحجاز .

ثم ذهب ابناء عمي الى منازلهم ، على وعد ان نلتقي غداً ونذهب في رحله الى احد المنتجعات في بلادي بلاد بني مالك الحجاز .

صليت وابنائي الوتر وانا اصلي على الكرسي فانا لا استطيع الانحناء ، لذلك اصلي على كرسي ، انكسرت فجأه رجل الكرسي فوقعت من عليه ، وإذا بي افيق من حُلم جميل ، بعد ان وقعت من على سرير نومي كالاطفال وتلك عاده ملازمتني منذو الصغر ، ودوماً عندما اسقط من على السرير ، افيق من احلاماً جميله ، ويبدو انني ساضع في المره القادمه حواجز للسرير كي لا سقط واتمنى أن يعادوني حُلم بني مالك الحجاز وجمال ما رايته فيه مرةً اخرى .

ربما ما جعلني احلم هو ما سمعته ممن ارتادوا ديرتي من اقاربي وابناء عمومتي ، ومعاناتهم مع وايتات الماء ووعورة الطرق في بعض القرى وسوء شبكات الاتصالات وسوء التنظيم في الاسواق ، والقائمه تطول بما سمعت ، فربما ان ذلك الحُلم هو نوع من انواع الهروب من الواقع ربما .


دمتم بود ،،


بقلم : حميد بن احمد المالكي
hdath@hotmail.com
0505656269
أ . حميد بن أحمد المالكي

 0  0  28083

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 مساءً الجمعة 11 ربيع الأول 1444 / 7 أكتوبر 2022.