• ×

الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 / 11 أغسطس 2020

وظائف جديدة بالمجان  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . بخيت طالع الزهراني

** حلت بديارنا مؤخرا واحدة من "الملهيات" الجديدة , والتي من فرط إغراءاتها أنها خطفت العقول وسرقت القلوب، ذلكم هو السيد (الواتس آب) WhatsAPP .. نحن في السابق كنا نشكو من كثرة الملهيات التي تشغلنا عن أعمالنا وزياراتنا .. وعن التأمل في قضايانا الأسرية والعملية .. ثم جاء هذا (الواتس آب ) ليزيد الطين بلة , وليجعلنا أكثر تفريطاً في الوقت وانغماساً في بحرة اللجي.

** أحدنا يفتح بريده الاليكتروني ( الإيميل ) فيرى من خلاله كماً هائلاً من الرسائل , وبينها ما هو مهم ويستحق المتابعة لجهة عمله الخاص , ثم جاء (الفيس بوك) ليقتطع هو الآخر جزءاً من وقتنا، وإذا تأخر أحدنا عن التعاطي معه ، وجد من بعض أصدقائه عتاباً رقيقاً , على نحو لماذا لم تعد (تفيسس)؟!

** ثم جاء التويتر ليقول الناس إن (عِلية القوم) هم من يتعاطونه , وأنه من الواجب عليك أن تفتح حساباً في عالمه الواسع , حتى تتجول في فضائه الرحب , قارئاً , متأملاً , وإن شئت (مغرداً) بما وهبك الله من قدرات.

** إلى أن جاء حبيبنا (الواتس آب) ليقول لك الناس، هل من المعقول أن تكون (أو تكوني أنت) فلان الفلاني ولا يكون لديك حساب في (الواتس آب ) بل ومجموعة ( قروب ) تنضم تحت خيمتها , أو في عدة مجموعات , لتستقبل كماً مهولاً من الرسائل , والصور , والافلام , والتسجيلات ؟ .. ولتكون رقماً جديداً في عالم هذه الخدمة الساحرة ؟

** اللافت أن من بين التصفيات الجديدة للناس في شخصك الكريم , أن يكون لديك (حساب) في كل ما تقدم , وإلا فأنت (دقةٌ قديمة) وشخص (متأخر) لم تستطع أن تتماهى مع تقنيات وفنون العصر، وبذلك فأنت - مهما كنت - ستكون مهملاً , أو في أقل الأحوال فأنت لا تجلس في الصف الأول.

** صار الأمر والحالة هكذا أن توزع وقتك بين كل ما قلناه آنفاً، فتجعل إما يومياً (وهذا هو الغالب) .. أو يوماً ويوماً لواحد من هذه (الحسابات) الجديدة، التي دلقها علينا العصر وصارت نعمة أو نقمة (لا أدري) بين أيدينا وتحت أبصارنا وداخل قلوبنا.

** وبدأت المسألة تظهر أمام عيوننا , في صورة كوميدية مضحكة , خصوصاً عندما ترى أهل البيت الواحد وهم في جلساتهم الخاصة وكل واحد منهم منكبٌ على هاتفه الخاص ، فنشأت حالة عجيبة من ( الغربة ) والاغتراب بين أهل البيت الواحد ، لأن كل واحد منهم صار عالماً لوحده لا علاقة له حتى بمن هو جالس بجواره , وكلما دخل الزوج إلى بيته مثلاً - وفي ذهنه موضوع ما يريد أن يبسطه بسطاً وسط أهله - وجد الجميع حتى زوجته (غارقاً حتى شوشته) في عالمه الخاص مع هذه (الاجهزة الاليكترونية) المتنوعة، فلا يملك إلا أن يضرب كفاً بكف ويبلع لسانه ساكتاً , أو أن يقوم هو الآخر (بتقليب) جهاز هاتفه , أو التلهي بحاسوبه الخاص.

** هذا الهوس بالجوالات والكمبيوتر المحمول سيكون له بالتأكيد عواقبه الوخيمة على الأسرة والمجتمع , وستظهر آثاره السلبية قريباً، فقد استطاعت هذه (الملهيات التقنية) أن تلغي حوارات الأسرة , ونقاشاتها , وضحكاتها , وتأمل همومها , وتدارس شؤونها، وسرقت (دفء البيوت) وحولتها إلى (صقيع - ولا صقيع سيبريا) ..

والمؤكد أنها ماضية في اختطاف حتى المشاعر والحنان والعواطف التي كانت تسود الأسرة الواحدة ، بعد أن أصبح الرفاق أو الرفيقات في (القروب) أهم عند الرجل والمرأة من أهل بيته،

** على كل واحد منا - من اليوم فصاعداً - أن يوقع في ( دفاتر ) الدوام الجديدة يومياً ( الواتس آب الفيس بوك تويتر الإيميل - الشات آون الماسينجر ... الخ ) .. وظائف جديدة ( طلعت لنا ) من حيث لا ندري .. لكن من دون ( راتب ) ! .
أ . بخيت طالع الزهراني

 20  0  964422

التعليقات ( 20 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    7 صفر 1434 03:17 صباحًا هيثم الامبرآطور :
    كــلآم في غايه الروعه والاهميه

    نحن هكدا شعبنا ينتظر الجديد
    وادا به يحل كل شي جديد الان
    فلا تستغرب اخي الكاتب او القاري
    بان هناك
    برنامج اخرى سوف تاتي غير الواتس اب والفيس بوك والتويتر مثل ماذكرت

    ولاتنسسسى هناك برنامج لااتذكر اسمه
    ولا لكنه يجمع بين هذي البرنامج جميعها
    بحيث يمكنك من ان تفتح جميع البرنامج في مكان وآحد

    الان نحن في عصر السرعه


    تحياتي
  • #2
    7 صفر 1434 03:24 صباحًا ريما دريس :
    لقد كفيت ووفيت اخي عبدالله انا عندي الواتسب لكن في الحقيقه لااستخدمه للشات
    وممنوع في البيت مسك الجوالات في حضرة وجود الوالدين
    للاسف الشديد وسائل الاتصالات اثرت سلبيا على المجتمع وعلى الناس ومنذ دخول الجوالات بدأ التباعد الاجتماعي وزادت المشاكل الاسرية
  • #3
    7 صفر 1434 04:02 صباحًا امل سندي :
    مقال مميز يا استاذ بخيت
  • #4
    7 صفر 1434 04:05 صباحًا السعدي :
    أول اذا اجتمعنا نجلس طول الليل نسولف ونضحك الحين مايمديك تسولف الا وكل واحد فاتح الجهاز ويطالع فيه يزين ايام اول ايام كان الواحد يتفنن بالسوالف الحين صار الواحد يختصر يخاف الناس تطنشه
  • #5
    7 صفر 1434 04:07 صباحًا محمد العتيبي :
    ياشين الشيبان اللي توهم طايحين في الوستاب .. اجل يحط جواله كله صاامت عشان تنبيهات الواتس هههههههه.
  • #6
    7 صفر 1434 04:08 صباحًا ابو مشاري :
    الحقيقة بان الوستاب ساعد الناس كثير على التواصل بالمجان بس من مشاكلها تشغل الشخص عن الأهل وخاصه الوالدين.. يضيع يومي وأنا ماأنجزت شي ولا أستثمرثه بشيء يفيدني..
  • #7
    7 صفر 1434 04:10 صباحًا صالح الزهراني :
    خدمة الوستاب تعتبر من أخطر البرامج التي يستخدمها الناس وأسوأها من الناحية العملية، حيث يمكن الاطلاع على جميع معلوماتك سواء كانت الأرقام، أو الصور، أو الفيديو، والمواقع التي تزورها، والكثير من الأمور الشخصية الخاصة بك؛ مما يشكل خطورة حقيقية، فمن الممكن جداً أن يستغل من ضعفاء النفوس خاصة ممن لديهم خبرة كبيرة في الأجهزة، ويبدأ بالتطفل والتجسس على حياة الآخرين، ومن الممكن جداً أن يصل الأمر إلى الابتزاز إذا ما وصلت إلى يده صور، ومعلومات شخصية خطيرة.
  • #8
    7 صفر 1434 04:12 صباحًا منى كابلي :
    المشكله الكبيرة الإشاعات المكذوبه ، فبات المزاح فيها نوعاً من ثقافة المرح، وآخر يؤكد صدور تعميم سري يخص إدارة ما، وثالث يمرر قرارات بل يؤكد مرجعها لإحدى الصحف وهو كاذب، وبالإضافة للإشاعات المغرضة الخطرة انتشر تداول المعلومات الصحية والدينية غير الصحيحة بسبب عدم تركيز المتلقين على المحتوى، فقد يستقبلون ثم يرسلون وهكذا دون تمحيص، وهذه الظاهرة الوليدة خلقت ثقافة غير متزنة.
  • #9
    7 صفر 1434 04:14 صباحًا خالد الغامدي :
    خدمة الدردشة اثرت على العلاقات الاجتماعية، وتسببه في مشاكل أسرية، ومنها إهماله للواجبات الأسرية، وإهماله لزوجته أو إهمال المرأة بيتها وزوجها وأولادها، إلى جانب مشاكل حركة المرور، حيث يقود الرجل سيارته وهو مشغول في البرامج والدردشات، وينسى نفسه ويعرض نفسه والآخرين للخطر،
  • #10
    7 صفر 1434 04:15 صباحًا ماجد حربش :
    عيبها الوحيد الصور الإباحية، والمواقع المشبوهة، والنكت المخلة بالأدب.
  • #11
    7 صفر 1434 04:17 صباحًا نادر :
    يا يلب قلبك يا واتس اب انت مثل عصير سفن الاب
  • #12
    7 صفر 1434 04:18 صباحًا احمد الشهري :
    مقال مميز يا عم بخيت
  • #13
    7 صفر 1434 04:26 صباحًا نجوي عسل :
    الله يستر على اولادنا الان الشباب يتداولون الافلام الخليعه عن طريق هذه الخدمة
  • #14
    7 صفر 1434 11:20 صباحًا رمانة غليل :
    حلـــــــــــــــــــــوه يابخيت

    والله مقال قوووووووووووووووووووووووووووووووووووي

    الله يوفقك
  • #15
    7 صفر 1434 11:38 صباحًا نايم وصحيت :
    الموضوع بسيط ياعرفان غير اسم المستشفى واعمل حفل افتتاح وشغل المستشفى

    وبعدها معندك احد.
  • #16
    7 صفر 1434 11:39 صباحًا عنب المدينة :
    وش دخل المقال فى مستشفى عرفان؟؟؟؟
  • #17
    7 صفر 1434 11:42 صباحًا واتس اب زعلان :
    هذا من كثر الناس ماتهلوس فى اغلاق مستشفى


    عرفان وقضيتة مع وزارة الصحة ...معليش يااستاذ


    بخيت ارسلنا لك عن طريق الواتس اب بالغلط !!!! سامحنا
  • #18
    9 صفر 1434 01:43 مساءً سارة :
    كــلآم في غايه الروعه والاهميه والتميز

    للاسف الشديد وسائل الاتصالات اثرت سلبيا على المجتمع وعلى الناس و خدمة الدردشة اثرت على العلاقات الاجتماعية، وتسبب في مشاكل أسرية، ومنها إلاهمال للواجبات الأسرية، وإلاهمال للزوجة أو إهمال المرأة بيتها وزوجها وأولادها.
  • #19
    10 صفر 1434 01:52 صباحًا حسين حارث :
    لقد شخصت مشكلة أبا يوسف - التقنية وآثارها السلبية علي العلاقات الاسرية والاجتماعية -
    نعم التقنية لها الكثير من الاثار الإيجابية في حياتنا العملية والأسرية ولكن مشكلتنا مع كل
    جديد نفقد توازننا وتصبح آثاره سلبيه ،
  • #20
    11 صفر 1434 03:59 مساءً وئام :
    أ. عبدالله
    الواتس اب سلاح ذو حدين ... بعضهم من يجيد استخدامه و البعض الاخر من يسئ استخدامه

    الواتس اب ليس سيئا لهذا الحد ... فأنا و بصراحه لا استخدمه الا عندما لايتوفر لدي رصيد و أحتاج الى مكالمة شخص على السريع.

    و لكن كفكرة للواتس اب فهو فكرة جيدة لمن أراد استخدامه بشكل جيد
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:19 صباحًا الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 / 11 أغسطس 2020.