• ×

الأحد 10 صفر 1442 / 27 سبتمبر 2020

الأرادة عامل من عوامل النجاح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . سلطان ابو رجيله
لاشك ان طريق النجاح محفوف دائما بالمخاطر. فالطفل الرضيع يقع اكثر من خمسين مرة قبل ان يستطيع الوقوف على رجليه بثبات.

هكذا تسير الأمور فى شتى مجالات الحياة.

فلابد ان تعتريك صعوبات وصعوبات قبل ان تتمكن من تحقيق الهدف .

فكم من شخص بدأ بعمل ما ولكن استسلم وتوقف بمجرد مواجهته لعوائق جدا صغيرة يمكن اجتيازها اذا توفرت الأرادة عنده .

مثلا شخص بدين قرر ان ينقص من وزنه، فذهب الى الطبيب ونصحه الآخر بممارسة الرياضة.

فقبل النصيحة ومن ثم ذهب الى السوق لشراء بعد الأجهزة الرياضية التى تساعده فى ممارسة الرياضة.

فوجدها غالية الثمن ولايمكن له شرائها. هل هذا يعنى ان يتوقف عن ممارسة الرياضة بمجرد عجزه عن شراء تلك المواد والأجهزة. طبعا لا والف لا.

بأمكان هذا الشخص ان يمارس رياضة المشى وخاصة انه ثبت علميا ان ممارسة المشى بشكل منتظم له فوائد اعظم واضرار اقل على الجسم مقارنة بتلك الأجهزة الغالية التى ربما تسبب لك التقلصات العضلية فى حالة عدم اتباعك لتعليمات الأستعمال المرفقة بالجهاز او ارتكاب الأخطاء عند الأستعمال.

اذا المسألة هى ليست وجود توفر المواد او الأجهزة بقدر ما هى مسألة توظيف ما عندك بالصورة المثالية والأيجابية.

هنا لا اريد ان اجزم ان وجود الأرادة وحدها يمكن ان تكون معبر الأمان للوصول الى النجاح. كلا وثم كلا.

الأرادة هى وسيلة من الوسائل ولكن تحقيق النجاح او الوصول الى الهدف يتوقف على ثلاث عوامل رئيسية لابد من توفرها وهى

اولا تحديد الهدف: يجب ان يكون الهدف واضحا. مثلا: اريد ان كاتبا شهيرا

ثانيا: تحديد امكانياتى الشخصية فى هذا المجال: مثلا تحديد وتقييم حصيلتى العلمية فى هذا المجال ....

هل تتوفر لدى موهبة الكتابة؟ ماذا عن قدراتى فى اجادة اللغة العربية؟ هل انا ملم بقواعد النحو والصرف والبلاغة مثلا؟

ثالثا: تحديد احتياجاتى ومصادر التمويل: ماذا احتاج لتشتهر كتاباتى: مثلا احتاج اولا الى جريدة يومية او مجلة تتبنى او تقوم بنشر ما اكتب. هل وجدت اذا تلك المصادر.

اذن اذا اردنا ان نصل الى تحقيق الهدف الذى نريد وانجاحه لابد من توفر وتحديد هذه العوامل الثلاثه (تحديد الهدف المبتغى تحقيقه بدقة ، تحديد الأمكانيات والقدرات الشخصية واخيرا تحديد الأحتياجات ومصادر التمويل ) وهذي بعض الصور للأشخاص لديهم أراده وبالفعل كسرو حاجز الإعاقة بقوة الإرادة .



image

image
أ . سلطان ابو رجيله

 3  0  296674

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    14 شوال 1434 08:32 مساءً محمد الغامدي :
    ممتاز بارك الله فيك بالفعل موضوع يستحق الكتابه عنه

    والى الى الامام يا استاذ / سلطان
  • #2
    15 شوال 1434 03:17 صباحًا سميرة توفيق :
    انا معجبه بطروحاتك منذ بداياتك عام 1395هـ ومحتفظة بأول مقال لك عن العنوسة وطريق القضاء عليها.. فإلى الأمام وفقك الله. واتمنى ان تكتب عن فني الجميل.. مطربة البادية.
    • #2 - 1
      15 شوال 1434 08:29 مساءً زميل ابتدائي :
      عام 1395 هـ ياسميرة توفيق ابورجيلهكان في الصف الثالث ابتدائي

      بلاشي مبالغات
  • #3
    28 شوال 1434 12:16 مساءً سميرة توفيق :
    لاتخيب ظني فيك مرالان اكثر من عشرايام ولم تكتب عن فني الجميل رغم العروض المقدمه لي من ملايين الكتاب ولم اختار سواك وهذاالشي يجيرلمصلحتك والظاهر انك افلست فكريا فلوتاخذ دوره لدى مركز متخصص تنشط بها ذاكرتك وتعيد لك مستواك المعهود
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:59 مساءً الأحد 10 صفر 1442 / 27 سبتمبر 2020.