• ×

الإثنين 11 جمادي الأول 1444 / 5 ديسمبر 2022

يا سعود الله يهدي من يشاء.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أ . نافز علوان
اعذروني مقال اليوم بالعامية، فــ منكم السموحة.

سعود ياحليلة مطوع مسجدنا. يعرفني واعرفه وعيالنا وعياله يوم بـ مجلسهم ويوم بـ مجلسنا. وده لو إن يسلم على إيده أحد هـ الكفار، على حد قوله، أمنية حياته من يوم عرفته في يوم جمعة وكنت احسب إنه باكستاني وبإنجليزيته المكسرة في خطبة الجمعة مغربلنا.

وسعود مطوع ما يحتاج، لحيته مطلقها والشوارب حاددها، حاشرٍ عمره ينهي شارب الخمر حتى ولو ماهوب من ملتنا، وكم من مرة فازعن له ومن السجن مطلعة بسبب حشريته وعلى هـ الحال مجنن عياله معاه ومجننا. وأما أخوكم فكما تشوفون من صورتنا حالق ومنعم، أحمد الله على الصلاة والمواضبة عليها، ضربنا عليها الوالد وإن سافر وقلنا فرصة ناخذ أجازة من الصلاة قامت الوالدة على ترك الصلاة تضربنا.

سعود، بالشنا، محموق كيف إنه ما هدى للإسلام ولا واحد. والله سبحانة لثمانية من الكفار جعل إسلامهم كما يعتقد سعود وحتى يومنا هذا أن إسلامهم كان على يد حضرتنا. ثمانية لا جريت وراهم بعصاة ولا أذكر في يوم إني حدثتهم لا عن مذهبنا ولا عن ملتنا. تحين الصلاة أفرش وأصلي ولو بوسط المحكمة وكم من قاضي على مخالفة الإلتزام بنظام و بإجراءات الجلسة أربعة وعشرين ساعة قام يحبسنا. يلاقيني نفس القاضي إن كان حظه معي وإن حان وقت الصلاة فرشت وصليت هذا طبعاً إن طلبت راحة من الجلسة عشر دقايق وعيا او تجاهلنا فرشت وصليت والله لو كان بيشنقنا.

أول من أسلم كان كاتب في تلك المحكمة وكان على الدوام يتابعنا، لدرجة إني وسوس لي الشيطان وقعدت أفكر ليش هالإنسان على الدوام ملاحقنا؟ أشوفه في السوبر ماركت وأقول يمكنه من سكان منطقتنا. ومرة في عيد الأضحي عند جزار مخصوص يذبح ويوزع ضحيتنا، وفي دار أيتام وجماعة محتاجين حتى إنه فضح والله ما أخفينا عن يسرتنا ما أعطت يمنتنا .ولكن الحركة القاضية يوم شفته واقف قدام بيت جارتنا يسألها، كما قالتلي فيما بعد جارتنا، عن ديننا ودنيتنا.

مسكته وقلتله إنت ليش يا أخى ملاحقنا؟ الإف بي آي دازينك ولا السي آي إيه مراقبنا؟ قال لي لا هذا ولا ذاك ولكن تصرفاتك تحيرنا. قلت له أنت ومن؟ قال أنا وزوجتي، كل ما أروح البيت وعن تصرفاتك أعلمها. قالت لي ويش دينه هذا ما تعلمنا؟ قلت لها والله مادري ولكنه والله أعلم من ديانة بن لادن اللي كسر عماراتنا وطحمنا. قالت ما يصير وصفك له ما يدل، تقول ما عنده لحية ولا حاشر الناس بدينه، المهم، قالي بقية ما قالت زوجته في حقنا ولا زم تعرف عن الإسلام وهل هو السبب في تسامحنا وتواضعنا؟

قلت له الله يهديك ويش عليك من الإسلام ومن ملتنا، لكم دينكم وفكك يا أخي من ملاحقتنا. قال والله ما أفكك، تصلي صلاتك في مواعيدها ولا شفتك يوم تخلفها وكم من قاضي بسببها خلاك في بطون السجون ساعات وساعات تسكنها، والله ما أسيبك إلا بكل شي تعلمنا. قلت والله في الدين ماني بعالم ولكن دونك هالكتب ومواقع على النت روح وطالعها عسي الله يجعل لك فيها الجواب الشافي ولنفسك يهديها وسبحان الله يمكن بكره تجي إنت وتعلمنا.

أقول في الأول حسبت الرجال زعل من صراحتنا أخذ الكلام مني وراح لزوجته حسب ما قالي فيما بعد يعلمها. قل ستة أشهر مرت على حادثتنا وكل يوم أشوف تغيير في شخصية صاحبنا لا يناظرنا ولا يطالعنا لدرجة إني حسبت إنه مخاصمنا. وفي صلاة عيد الفطر وإذا بصاحبنا في صلاة العيد مخاوينا ومجاورنا.

الفرح مخلوط مع الدهشة وشغلات ثانية في الصدر تخالجنا. وبعد المصلاة أمسكت صاحبنا وقلت وين طالع كنك ما تعرفنا؟ قال الإسلام علمني التواضع وخفت تحسب إني أستعرض إسلامي عليك فخفت من ربي وزي ما لاحظت من يوم الله أنعم علي بالإسلام وأنا أتجنب إنك تعرف بإسلامي حتي يكون إسلامي لله خالص ولا يشوبه شائبة أمام الله في آخرتنا.

قلت له بارك الله فيك والله إنك أثلجت الصدر منا مبروك عليك نعمة الإسلام وسلمت عليه وقمت أمشي فمسكني وقال لا لا والله ما تقوم، تصدقون عاد يوم رجعت وجلست أول مرة ألاحظ إن لحيته مخضبة بالحنا، المهم، جلست وقال هالحين جا دوري علشان أشكرك إنك هديتني أنا وزوجتي لهذا الدين العظيم وأنا وزوجتي لنا مدة قاعدين نفكر ويش نهديك أو نقدملك علي إنك عرفتنا على هذا الدين الجميل إمتناناً وتقديراً لك منا. قلت له هون عليك، كم قريت من القرآن يا حنا؟ هو إسمه جون ومعناه بالعربي حنا، المهم قال الشيئ البسيط ونروح أنا وزوجتي عند واحد عربي يعلم القرآن في منطقتنا. قلت له عظيم يوم توصل إلى الأية التي تقول في القران الكريم إنك لن تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء، ستعلم ساعتها أن الله شاء لك الهداية لا منة لي في هذا الأمر ولا فضل فوالله الذي هداك إلي الإسلام يا حنا لو لم يشاء الله لك هذا الأمر لا أنا ولا الذي هو أعلم وأفقه مني في الدين الإسلامي كان سيهديك إلى ما هداك الله إليه، قوم وروح على بيتكم الله يهديك ويرحمك برحمته ويرحمنا.

هذا الرجل وزوجته منذ عشرة سنوات هما أول من عرفت أنهم دخلوا إلى الإسلام ولن أقول بسببي لأنني مقتنع أن هذا قضاء الله عليهم حتى وإن كانا يعتقدان بغير ذلك وسنأتي في المستقبل إن شاء الله على موضوع الستة الآخرين.

أقول لصديقي الشيخ سعود وإلي الإخوة شيوخ الدعوة أن يوفروا علي أنفسهم جهدهم وتعبهم فوالله لو أراد الله سبحانه وتعالى لأهل الأرض مجتمعين أن يدخلوا في دين الإسلام لقال لهم ذلك بكلمة واحدة لا راد لها وأقول للجميع إنك لن تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء.

نافزعلوان لوس أنجليس
أ . نافز علوان

 0  0  420540

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:37 صباحًا الإثنين 11 جمادي الأول 1444 / 5 ديسمبر 2022.