• ×

الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021

اليوم الوطني بالشرقية حافل بالرسم والشعر والموسيقي

نظمه ملتقي ابداع الثقافي بحضور تجاوز 400 زائر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - حسين العبادي - سيهات 
اكد مدير ملتقيات ابداع الثقافي بالشرقية , وسفير السلام , الفنان عبد العظيم الضامن ,ضرورة المحبة والسلام في بناء الأوطان , بكونه مطلباً عالمياً ,وحاجة انسانية , جازماً بأنه الحل في هذه الحقبة الزمنية لتحقيق المحبة والسّلام من خلال التسامح والتصالح لبناء الاوطان.
وعدّ الفنان عبد العظيم الضامن , الفن رسالة هادفة , لخدمة المجتمع , مع سيادة الصورة , وثقافة العين , اضحي الفن التشكيلي , له دور فعالا وبارزا في تناول القضايا الانسانية , ونقذ الواقع بطريقة جمالية لمخاطبة الرأي العام بالمجتمع بجميع فئاته , خاصة وإن الفن التشكيلي بالمملكة , أنسجم بين الرؤية الجمالية والتراثية من جانب , ومن جانب آخر انسجم مع الثقافة الإنسانية , لتتوافق مع رؤية 2030 الذي اطلقها خادم الحرمين الشريفين, الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله .
جاء ذلك في كلمته الترحيبية في الملتقي الوطني الذي اقيم بعنوان " الوطن محبة " الأول من أمس , ونظمه ملتقي إبداع الثقافي , بمناسبة اليوم الوطني السعودي 86 والمتزامن مع اليوم العالمي للسلام , وعقد باستراحة الدكتور عبد الله السيهاتي , بالمنطقة الشرقية وبحضور تجاوز 500 من الفنانين والتشكيليين والشعراء والمثقفين والكتّاب والإعلاميين بالإضافة الى إنه ضم فئات متنوعة من المجتمع السعودي .
وقال الفنان عبد العظيم الضامن , بأن ملتقي المحبة والسلام , يأتي ضمن سلسلة من المبادرات والمشاريع المجتمعية والإنسانية , التي نفذها ملتقي إبداع الثقافي لنشر الوعي الفني والثقافي من خلال الفن , أهمها لوحة المحبة والسلام للتواصل مع شعوب العالم , التي بلغ طولها حتي هذا اليوم 1275متر , طافت إقليما ودوليا لنشر ثقافة المحبة والسلام على مستوي عالمي , تترجم أحاسيس او صور وأشكال تحمل قيم أخلاقية جمالية تهذب النفس البشرية , و تبرز أهم القضايا المتغيرة , في نسيج حياتنا المعاصرة , للتعريف بهويتها واتجاهاتنا نحو العيش بسلام في وطن ينعم بالمحبة على حد تعبيره , مدعماً حديثه بالدور الكبير الذي لعبه الملتقي بمشاركاته المتتالية مع جمعية مرضي السرطان بالشرقية بالتأثير على المصابين الذين لوحظ عليهم عشقهم للألوان الحياة من خلال التلوين الذي يتيح لهم الفرصة للتعبير عن تطلعاتهم وطموحاتهم ,موجها الحضور للإطلاع على 55 لوحة فنية بالمعرض المصاحب للفعالية بمشاركة 55 فنانا من ضمنهم 35 من الاطفال عبروا عن عشقهم للوطن .
عقبه قدم عدد من الشعراء قصائد شعرية وطنية متنوعة مابين الفصحي والنمطي لكلا من الشعراء, السيد هاشم الشخص و ناجي حرابه و ياسر آل غريب ,وكذلك الشاعرين محمد المحريق وعبد العزيز العنزي .
فيما وأفصح المهندس جعفر الشايب ,عضو المجلس البلدي السابق , على نقطتين هامتين في هذه المرحلة ,إحداها تتمثل في التحولات التي تمر بها المنطقة ,والتي تؤثر على أوضاع من حولنا من مجتمعات ودول ,بقوله " إننا نشعر جميعا بأهمية المنجز الوطني الذي ننعم به , ووحدتنا الوطنية أصبحت أكثر إلحاحاً , من أي وقت مضي فما نراه حولنا من مناطق مختلفة من احتراب داخلي ومن تشتت ومشاكل متعددة سياسيا وأمنية تجعلنا نعيد التفكير في النعمة التي منحنا الله اياها وتحملنّا مسؤولية المحافظة عليها , والالتفاف حول بعضنا بعض من قيادة وشعب ونقطع الفرصة أمام أي شخص يحاول المساس بأمن وسلامة وطننا الغالي , لافتا الى إنها مسؤولية لا يمكن ان تلقى على الاخرين وإنما يتحملها الجميع فردا فرد ,وكلا منا من موقعه للمحافظة على الوحدة الوطنية والمكتسبات والمنجزات الوطنية واقل مسؤولية وواجب ينبغي نتحمله إننا نعرب ونفصح عن الاخطاء التي تهددنا بقوله "ينبغي ألا نسكت عنها لأنها تكبر وتتراكم وتشتت المجتمع وتحرف مسيرته وتلهي المواطنين من التركيز على قضاياهم التنموية الاساسية والوحدوية , مبديا استياؤه من مشروع اجهض في صيانة الوحدة الوطنية بمجلس الشوري وطالب بإعادة الحياة له .
وبالنسبة للنقطة الثانية قال المهندس الشايب " حديثنا عن الوطن في كثير من الاحيان ينحى في اتجاه واحد , ثم عاد وقال بأنه توجد ثلاثة مكونات رئيسية لأي وطن عبارة عن (انسان , أرض , إدارة) مستنكرا بإن الإنسان لا يزال في احتفالاتنا الوطنية بهذا الوطن مغيب, مطالبا الاعلام المحلي بتسليط الضوء على منجزات الانسان الذي ساهم في بناء هذا الوطن باعتبار الإنسان المحور الاساسي في تقدم الاوطان واستحضار انجازاتهم وتجربتهم .
وتطرق المهندس جعفر الشايب , البعد الجغرافي ودوره في استحضار التنوع الثقافي يعزز التواصل بين أبناء المجتمع , مؤكدا بأن المنجز الحقيق لهذا الوطن هو الانسان ويساهم في تعزيز الوحدة و التوافق الوطني ..عندما نفهم ونتفاعل بعضنا بعضا ولا نبدوا فيما بيننا غرباء لا نفهم التراث الشعبي ولا التقاليد المجتمع ودعا الى جانب ذلك وزارة الاثار والسياحة الى ضرورة الاهتمام بالموروث الوطني ورعاية الانشطة وتوظيفها لصالح الوطن.
من جانبه قال الناشط الاجتماعي اللواء عبد الله البلوشي, بأن السعودية بلد الأمن والسّلام , رغم ما تمر به بلادنا بهذه الأيام من الجنوب والشمال من هجمات إعلامية شرسة , من قبل أعدائنا وأعداء الإسلام , والتي يجب الحمد والشكر الله عليها ,بأن منّ علينا بولاة أمر قاموا بنشر العدالة بموجب كتاب الله وسنة نبيه وبفضل الله اجتمعت الأمة الإسلامية والعربية والصديقة على كلمة واحدة بقيادة الملك سلمان ملك العروبة وملك الحزم أطال بعمره ليرد للعروبة كرامتها وللإسلام عزته , داعيا للتكاتف وتوحيد الصف والكلمة خلف القيادة الحكيمة ضد من تسول له نفسه بزعزعة أمننا واستقرارنا مبدياً استياؤه مما يحصل بالبلدان المجاورة من تشرد وقتل ودمار وانتهاك الاعراض جراء الحروب.
وقال اللواء البلوشي في معرض حديثه بان إحتفالية ذكري اليوم الوطني 86 الذي يبتهج فيه الوطن بيوم زاهر وماضى مجيد وحاضر سعيد يستدعي وقفة تأمل وإعجاب على قدرة هذا الوطن على التقدم وتحقيق الانجازات والاستمرار في البناء واصفا الوطن بالكيان بالشامخ والراسخ منذ ان ارسي قواعده المؤسس الراحل الملك عبد العزيز طيب الله ثراه ومن تبعه من ابناؤه وحتي عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز, واختتم كلمته بان وجه التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني ,لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده وكذلك الامير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية والاسرة المالكة والشعب السعودي كافة .
من جانبه اكد الكاتب نجيب الزامل أهمية التحول من الذكاء الاكاديمي إلى الذكاء الانساني بقوله " هذا البلد واي بلد في العالم لدينا أطباء وعقول" معرفا الذكاء الانساني بأنه يعني ان أضع نفسي مكان الآخر... باني لست وحدي.. وكل انسان على وجه الارض له حق مثل حقي.. وان كل انسان له الحق حتي وان اختلفت معه في العادات والتقاليد بأي بلد على هذه الارض , مستشهدا باختلاف بعض عادات الدول التي بسببها نشبت الحروب معربا عن شكره وامتنانه للفنان عبد العظيم الضامن واعتبره بانه مقبول في الشمال والجنوب بكونه يمثلنا بالمملكة وخارجها , ويقود مرحلة فنية ولا يدخل في الشقوق ويخدم فنانين وفنانات المملكة ,واختتم كلمته بدعوته لفهم الآخر والتعايش مع بعض بسلام بكون المصيرواحد .
الي ذلك لاقت الامسية الغنائية بعنوان " السلام " للفنان اكرم مطر اعجاب الحضور.
واختتمت الاحتفالية وبتكريم للمبادرين في الساحة التشكيلية والإعلامية حيث تم تكريم حكيمة الجنوبي لمبادرتها الاعلامية الهادفة وكذلك الفنان فهد الجابري مؤسس بيت الفن التشكيلي العربي, و الاعلامي المتميز خير الله زربان ,واختتم بتكريم الشعراء والفنانين واللجنة المنظمة للملتقي و الصحف الراعية.
الجدير بالذكر بأنه تم تنظيم وتنسيق جولة ميدانية صباح السبت للضيوف , لزيارة اكبر مكتبة شخصية بالمملكة للباحث علي الحرز بالقطيف ,ومرسم الفنان عبد العظيم الضامن .


image


image
بواسطة : م6
 0  0  55833
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:56 صباحًا الثلاثاء 3 جمادي الأول 1443 / 7 ديسمبر 2021.