• ×

الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020

ندوة بجامعة الملك خالد تستعرض جهود ومنجزات المملكة منذ عهد المؤسس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - واس 
نظمت جامعة الملك خالد أمس, ندوة افتراضية تحت عنوان "المملكة في يومها الوطني الـ90 رؤية وإنجاز"وذلك ضمن فعاليات الجامعة للاحتفال باليوم الوطني الـ90.
وبدأت الندوة بكلمة لرئيس الجامعة الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أشار فيها إلى أهمية هذه المناسبة الوطنية ، داعيًا الله أن يديم على المملكة أمنها وأن يحفظ ولاة أمرها، مشيدًا بما نشهده من نهضة وتطور في جميع المجالات.
وشاهد الحضور خلال الندوة فيلمًا بمناسبة اليوم الوطني الـ90 تناول مراحل تطور المملكة العربية السعودية خلال الـ9 عقود الماضية، واعتزاز الشعب السعودي بهويتهم الوطنية، فيما شارك في الندوة التي أدارها وكيل كلية العلوم الإنسانية للتطوير والجودة والمستشار بوكالة الجامعة الدكتور خالد أبوحكمة كل من عضو مجلس الشورى الدكتور فايز الشهري للحديث في محور الإعلام والأمن، وأستاذ الدراسات العليا بجامعة الملك عبدالعزيز رئيس نادي جدة الأدبي الثقافي الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي للحديث في محور الثقافة، وفي محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030 شارك مدير حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد الدكتور مريع الهباش، إضافة إلى عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر في محور المرأة والتنمية.
وتناول الدكتور فايز الشهري خلال حديثة في محور الإعلام والأمن مفهوم الإعلام كوسيلة والأمن كحاجة، مؤكدًا على أن المجهود الإعلامي مؤثر على الأمن، وذلك من خلال تكامل الطرفين بما يخدم الصالح العام، لافتًا إلى دور الإعلام في التكامل مع الأمن في الأزمات، مشيداً بالأدوار التي تقدمها المملكة العربية السعودية في المجالين الإعلامي والأمني وقوتها منذ عهد المؤسس - رحمه الله - واهتمامه بالجانبين الإعلامي والأمني، والقفزات التي حققاها حتى وصلنا الى ما وصلنا إليه حاليًا.
وأكد الدكتور عبدالله بن عويقل السلمي في محور الثقافة أن الحديث عن الثقافة في المملكة يتطلب استحضار تضاريس المملكة الجغرافية والديموغرافية في الأبعاد الزمنية السابقة والحاضرة والمستقبلية، لافتًا إلى البعد التاريخي العريق للثقافة الذي تحظى بها المملكة العربية السعودية وعناية الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ بذلك ، واهتمام أبنائه من بعده، وجهود القيادة الرشيدة في إبراز هذه الثقافة وتسخيرها للنهوض بالوطن في الحاضر والمستقبل، مستعرضًا العديد من الجهود الثقافية للمملكة ومشيدًا بحضورها الثقافي ، مشيرا إلى توزيع المؤسسات الثقافية نحو 6 ملايين كتاب خلال أزمة كورونا ومعتبرا وجود وزارة مستقلة للثقافة وهيئات في مختلف المجالات الثقافية نقلة نوعية تؤذن بمستقبل مميز في هذا المجال.
وأشار الدكتور مريع الهباش إلى أن الاقتصاد السعودي أثبت قوته ومرونته خلال حديثه في محور الاقتصاد ورؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى أن هذه القوة أسهمت في سير المملكة بخطى واثقة رغم الظروف، لافتًا النظر إلى أن الإحصاءات تنفي تأثر الناتج المحلي بانخفاض أسعار النفط، مؤكدًا أن أحد أهم مرتكزات الرؤية يتمثل في تنوع الاقتصاد وعدم الاعتماد على النفط، مشيدًا بجهود الحكومة في القضاء على الفساد، وحصولها على المركز الـ10 عالميًّا ضمن دول قمة الـ20 في مكافحة الفساد، والمركز الأول عالميًّا في استقرار الاقتصاد.
واختتمت الندوة بمشاركة الدكتورة سهام آل حيدر بالحديث عن محور المرأة والتنمية، مؤكدة أن المرأة في المملكة العربية السعودية مُنحت فرصة تمثيلها في المحافل الدولية، ومكنتها من المناصب العليا، مشيدة بذلك الاهتمام الذي تحظى به المرأة السعودية في دولتها، مستعرضة عددا من القرارات الحكومية التي أسهمت في تمكين المرأة، لافتة إلى أن المرأة في المملكة العربية السعودية أمام مستقبل واعد في ظل إيمان القيادة بأهمية تفعيل دور العنصر النسائي في التنمية.
بواسطة : محرر
 0  0  4440
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:30 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020.