• ×

الجمعة 11 ربيع الأول 1444 / 7 أكتوبر 2022

" لمى الأهدل " طالبة موهوبة تحصد 3 جوائز متفرقة في الأولمبياد للفيزياء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - واس 
أكدت الطالبة لمى الأهدل أن حصولها على ثلاث جوائز في أولمبياد الفيزياء العالمي يدفعها لمواصلة الشغف وتحقيق إنجازات كبيرة للمملكة ، تضاف للميداليات الذهبية الحاصلة عليها في الأولمبياد الخليجي للفيزياء ،والميدالية البرونزية في الأولمبياد العالمي للفيزياء ،والميدالية البرونزية في أولمبياد شمال البلطيق للفيزياء .

وتحدثت في لقاء مع "وكالة الأنباء السعودية" ، عن بداية رحلتها في أولمبياد الفيزياء من خلال مسابقة موهوب، والتي شاركت فيها عدة مرات حتى كانت المشاركة الأهم في عام ٢٠١٨م ، والتي على ضوئها رُشحت لحضور الملتقيات التدريبية، ومعها بدأت رحلتها للأولمبياد العلمي.

وقالت "بدأت مشاركتي في حضور دورات أساسية في محافظة جدة ، تأهلت من خلالها واجتزت الاختبارات المطلوبة ، وتم ترشيحي لملتقى الشتاء في جامعة الأميرة نورة، وتدريبي بعد ذلك ضمن فريق الفيزياء ، الذي سيتأهل منه عدد من الطلاب على مستوى المملكة لتكوين الفريق السعودي لأولمبياد الفيزياء.

وأضافت " في بداية ٢٠١٩ دُربنا بشكل مستمر ومكثف بمعدل 8 ساعات يومياً على طريقة التفكير لحل المسائل ، سواء كان التدريب عن بعد أو في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وذلك من أجل الاستعداد للمشاركات الدولية ، حتى تعلمت كيف يتم حساب قوة المجال المغناطيسي للأرض باستخدام خيط وقطعتين من المغناطيس، وتعلمت كيف يمكن توليد الكهرباء بتسخين قطعتين من المعدن، وتعلمت كيف يتم قياس سمك ورق الحلوى باستخدام الليزر، وغيرها من التجارب العلمية".

ومضت قائلة " يتم بعد ذلك ترشيح أفضل ٥ طلاب لتمثيل المملكة، والحمدلله بعد توفيق الله مثلت المملكة وحققت الميدالية الذهبية في الأولمبياد الخليجي للفيزياء، الميدالية البرونزية في أولمبياد شمال البلطيق للفيزياء، والميدالية البرونزية في الأولمبياد العالمي للفيزياء ، وكان لدخولي المنتخب السعودي للفيزياء والتدريب المستمر فائدة كبيرة بأن أصبحت الفيزياء مادة جميلة، وتعلمت منها ومن تجربة الأولمبياد الكثير".

وأشارت إلى أن مشاركاتها زادت من مهاراتها وتطورت قدراتها في التفكير، بالتعرف على مجموعة من المتسابقين من مختلف الدول، خاصك في مجال القيادة والتواصل ،بالإضافة إلى تطوير مهاراتي في إدارة الوقت كون التدريب مستمر حتى خلال الدراسة، فيما كان لوالدي ووالدتي الفضل بعد الله في ما وصلت إليه ،الذين دعموني وكان لهم دور كبير في تشجيعي، لتجربة أشياء جديدة لكسب المهارات والتعلم، ومنها برامج موهبة.

وأوضحت أن وضع هدف محدد لتحقيقه ، كان أبرز ما يحفزها كموهوبة لخوض التحدي لتحقيق هذا الهدف ، وتجربة الأشياء الجديدة أبرز ما يحفزها بهدف التعلم، بالإضافة إلى روح المنافسة وهي جزء مما يحفزها للمشاركة في المسابقات.

من جهته قال عبدالرحمن الأهدل والد الطالبة لمى إن رحلة ابنته كانت مليئة بالتحديات العلمية ،واصفا ابنته بأنها كانت موهوبة منذ صغرها، ومتميزة في المدرسة وينتظرها مستقبل مشرق في خدمة الدين والوطن "، مبيناً أن ميول ابنته للفيزياء كان بسبب تميزها بالقدرة على التعلم والتركيز وربط المعلومات ، وقد رزقها الله بنخبة من المدربين و المشرفين ذوي الخبرة العالية و الاهتمام المتميز ، وكان لهم دور كبير والمهم هو التركيز ورسم خطة و العمل على تحقيقها ،مقدماً شكره لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع ، ورجالها القائمين على مشاركات أبناء وبنات المملكة في محافل الإبداع و الابتكار والأولمبياد العلمية ، وغيرها من الأنشطة العلمية.

image

image
بواسطة : محرر
 0  0  6105
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:37 صباحًا الجمعة 11 ربيع الأول 1444 / 7 أكتوبر 2022.