• ×

الإثنين 11 جمادي الأول 1444 / 5 ديسمبر 2022

في ختام مؤتمر اقتصاديات الصحة في الرياض: جهود كبيرة لتحديث القطاع الصحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تواتر - د. صبحي الحداد - الرياض 
أختتمت مساء أمس الخميس في العاصمة الرياض أعمال وفعاليات المؤتمر العالمي الرائد لإقتصاديات الصحة وبحوث النتائج ، وهو اللقاء الثاني على التوالي الذي نظمته الجمعية المهنية لإقتصاديات الصحة وبحوث النتائج ( آيسبور ) ISPOR، بمشاركة مختصين من داخل المملكة وخارجها طرحوا في ستة جلسات علمية على مدى يومين أحدث الإتجاهات في مجال الرعاية الصحية وخدمة المرضى وكيفية إنشاء وتحفيز ومشاركة القيمة المستدامة للأنظمة الصحية والمرضى ومطوّري التكنولوجيا.

وكان رئيس الجمعية السعودية لإقتصاديات الصحة بالمملكة الدكتور سليمان الغنام قد افتتح اللقاء صباح الأربعاء الماضي بكلمة ترحيبية للحضور وللمشاركين في المؤتمر متمنياً لهم تقديم الجديد في هذا المجال.

هذا وقد القيت في المؤتمر عدة محاضرات وجلسات نقاش. وقد أدار الدكتور عمر المحمد أول جلسات المؤتمر والتي تطرقت إلى أهمية قواعد البيانات الطبية المستقاة من أرض الواقع في أبحاث إقتصاديات الصحة والمخرجات والتي شارك فيها كل من البروفيسور كريس بوجكي من المملكة المتحدة والمتخصص في أبحاث اقتصاديات الصحة، والدكتور محمد الجمعة الإستشاري في علم الأعصاب والمهتم بالأمراض النادرة، و الدكتور توماس كلوزشينسكي من بولندا والمهتم بتقييم التكنولوجيا الطبية.

وتضمنت الجلسة الثانية عدة موضوعات برئاسة الدكتور ناصر القحطاني منها:
العدالة الصحية وتأثير الإنصاف والكفاءة للبروفيسور ريتشارد كوكسون من المملكة المتحدة، الإنصاف - المحددات الاجتماعية للصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة للدكتورة سارة الدلال ، والعدالة الصحية في المملكة العربية السعودية للدكتور محمد الحناوي.

كما استعرض الصيدلاني فهد الحربي أهمية وجود قواعد بيانات لمراقبة الآثار الصحية لنقل الدم في المملكة العربية السعودية ، واستعرض الدكتور مهند الحربي بعض الطرق في تقييم التكنولوجيا الطبية وفعاليتها من حيث التكلفة بإستخدام الذكاء الاصطناعي ممثلا شركة هيبا للإستشارات.

وتضمنت الجلسة الثالثة عدد من المحاضرات شملت : تمويل وسداد الرعاية الصحية برئاسة الدكتور يزيد الرثيع ، وتقييم نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تمويل الرعاية الصحية بناءاً على توصيات منظمة الصحة العالمية للدكتورة هالة ابو طالب ، والتأمين الصحي في نظام رعاية صحية قائم على السوق للبروفيسور مارسين تشيك رئيس جمعية اقتصاديات الصحة في بولندا، وإلى أين نتجه عندما يتعلق الأمر بتمويل الرعاية الصحية؟ للبروفيسور حسام الفالح مدير مركز التأمين الصحي الوطني والذي تم اقراره مؤخرا من مجلس الوزارء الموقر.

وفي اليوم الثاني للمؤتمر وفي جلسته الرابعة صباح الخميس اقيمت عدة جلسات والقيت عدة محاضرات. حيث ترأس الدكتور عبدالله العنزي الجلسة الأولى والتي اشتملت على مجموعة محاضرات منها اشراك مرضى السكر في عملية صنع القرار للدكتورة ريم الخليفة استشارية مرض السكري والغدد الصماء للأطفال في مستشفى الملك خالد الجامعي في الرياض، وتجربة إقليمية مع برامج دعم المرضى للسيد أنس نوفل من دبي ، والتقليل من عبء مشاركة المرضى في البحث للبروفيسور جون سيجر.

وكانت الجلسة الخامسة حول المشتريات وسلسلة التوريد (حلقة نقاش مفتوحة) أدارها البروفيسور يوسف عسيري رئيس جامعة الطائف وشارك بها كل من : د / توفيق العوهلي ، د / هاني الحمدان ، د / صبحى الحداد ، د / يزيد الرثيع.

واختتمت الجلسة الخامسة عن كيفية نشر ورقة بحثية علمية للدكتورة سجى المزروع.

وفي الجلسة السادسة والأخيرة القيت عدة محاضرات حول بوليصات التأمين الصحي تحت رئاسة الدكتورة مي الصقعبي، اشتملت على محاضرة حول حالة سوق التأمين الصحي الخاص خلال التحول الحالي للرعاية الصحية في المملكة والتغيرات المتوقعة للدكتورة ندى العقيل ، وتغطية التأمين الصحي الخاص (القواعد واللوائح الوطنية) للاستاذ ناصر الجهني .

تبع ذلك نقاش مفتوح وحفل الختام وإعلان الفائزين.

وقال معالي الاستاذ الدكتور يوسف عسيري مدير جامعة الطائف والذي رأس احدى جلسات المؤتمر:
إنعقد هذا المؤتمر في ظل جهود حثيثة وكبيرة تبذلها المملكة لتحديث القطاع الصحي ورفع كفاءة الإنفاق وتحسين جودة الحياة الى جانب أهمية مجال الحوكمة للقطاع الصحي وأهمية الشراكة بين القطاع الصحي العام والخاص في تعزيز جودة الرعاية الصحية.

وقال الأستاذ الدكتور يزيد الرثيّع عضو اللجنة العلمية واستاذ اقتصاديات الدواء والمخرجات الصحية المشارك ورئيس وحدة أبحاث اقتصاديات الدواء بكلية الصيدلة في جامعة الملك سعود حقق المؤتمر نجاحاً كبيراً من خلال الحضور المميز والمواضيع اللي تطرق لها وهي:
١- أهمية قواعد البيانات الطبية في ابحاث المخرجات الصحية.
٢- كفاءة وجودة الرعاية الصحية وسهولة الوصول لها.
٣- تمويل القطاع الصحي.
٤- الضمان الصحي.
٥- التحول الصحي الذي تشهده المملكة.
٦- سلاسل الامداد الطبية والصيدلانية.
٧- التقييم المبني على البراهين للأدوية والمستلزمات الطبية.

وان شاء الله تتحقق الأهداف المرجوة في المستقبل القريب .

وقال الدكتور صبحي الحداد انه يجب توحيد الملف الطبي للمرضى وترشيد استهلاك الأدوية وإقلال الهدر الدوائي والمبادرة بتفعيل فكرة إرجاع الأدوية الغير مستخدمة والزائدة عن الحاجة الى مصادرها.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : محرر
 0  0  19055
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:20 صباحًا الإثنين 11 جمادي الأول 1444 / 5 ديسمبر 2022.